Accessibility links

حمدين صباحي يطلق حركة سياسية لمواجهة الإسلاميين


المرشح السابق لانتخابات الرئاسة المصرية حمدين صباحي يحيي أنصاره، أرشيف

المرشح السابق لانتخابات الرئاسة المصرية حمدين صباحي يحيي أنصاره، أرشيف

أعلن المرشح السابق لانتخابات الرئاسة في مصر رسميا عن انطلاق "التيار الشعبي" كحركة سياسية تسعى إلى حل مشكلات الفوارق الاجتماعية والتصدي لهيمنة التيار الإسلامي الذي حقق مكاسب كبيرة في الفترة الماضية.

الحركة مفتوحة لكل الأحزاب التي تدافع عن أهداف الثورة والتي يلخصها شعارها الشهير عيش، حرية، عدالة اجتماعية ...
وأعلن صباحي الذي حل ثالثا بعد الرئيس الحالي محمد مرسي في أول انتخابات بعد رحيل نظام مبارك أن حركته الجديدة مفتوحة "لكل الأحزاب التي تدافع عن أهداف الثورة والتي يلخصها شعارها الشهير عيش، حرية، عدالة اجتماعية".

وقال أمام حوالي 15 ألف شخص تجمعوا مساء الجمعة في ميدان عابدين بقلب القاهرة "التيار الشعبي سيكون باب الطمأنينة لكل الخائفين، والعدل لكل المظلومين، وأعضاؤه هم دعاة المحبة".

وشن رئيس اتحاد النقابات المستقلة كمال أبو عيطة خلال المؤتمر هجوما شديدا على الإسلاميين واصفا إياهم ب "الطغاة الجدد" متعهدا بأن يواصل هؤلاء "كفاحهم ضد الاستبداد السياسي والاجتماعي الذي لا يزال قائما".

ويسعى صباحي، الذي يدعو إلى سياسة ضريبية تصاعدية على الأكثر ثراء، إلى اجتذاب قطاعات واسعة من المصريين.

ومع بدء المفاوضات مع صندوق النقد للحصول على قرض قيمته 4.8 مليارات دولار، تصاعدت المخاوف من خفض للدعم وما يترتب على ذلك من ارتفاع في الأسعار أو فرض حصص للاستهلاك ما يلحق ضررا بالطبقات الفقيرة.

ودعا الرئيس محمد مرسي من جانبه المصريين إلى "الصبر" في مقابلة بثها التلفزيون المصري مساء السبت مؤكدا أنه ورث من النظام السابق عبئا كبيرا وموازنة مثقلة بالديون ومتعهدا بتحسن خلال عامين.

ويريد حمدين صباحي لحركته أن تكون أيضا حصنا لحرية التعبير والإبداع في مواجهة الإسلاميين المتهمين بالرغبة في فرض قيود على هذه الحقوق في الدستور الجديد للبلاد الذي
تعكف على كتابته لجنة يهيمنون عليها.

وقال صباحي أمام سينمائيين وممثلين ومثقفين وممثلي أحزاب من اليسار ويسار الوسط جاءوا لمساندة حركته الجديدة "لابد أن نناضل من اجل الدستور حتى لا ينفرد به أحد سواء كان حزب أو جماعة" في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.
XS
SM
MD
LG