Accessibility links

logo-print

كيف تحمي أطفالك من مخاطر الإنترنت؟


يقلق الآباء من المحتوى الذي يتفاعل معه أطفالهم على الإنترنت

يقلق الآباء من المحتوى الذي يتفاعل معه أطفالهم على الإنترنت

يساور القلق الآباء دوما عند استخدام أطفالهم شبكة الإنترنت، فمن المحتويات غير اللائقة إلى مخاطر كشف هوياتهم أمام الغرباء، تتساءل الأسر دوما "ماذا يفعل أطفالنا على الشبكة العنكبوتية؟".

تعرّف على أبرز النصائح التي تساعدك على تقديم تجربة تصفحٍ آمنة لأطفالك:

  • قم بضبط إعدادات الخصوصية لحسابات أطفالك على مواقع التواصل الاجتماعي

تتيح الشبكات الاجتماعية للجميع التواصل دون قيود، إلا أن امتلاك الأطفال لحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك تستدعي من الآباء التدخل لضبط إعدادات خصوصية حسابات أطفالهم.

  • أضف أطفالك لصفحاتك الشخصية

احرص على إضافة حسابات أطفالك إلى صفحتك الشخصية. فعلى سبيل المثال، كن صديقا لأطفالك على موقع فيسبوك، واعمل على متابعة أنشطتهم الاجتماعية، دون أن يشكل ذلك إزعاجا لهم أو تضييقا لحريتهم.

  • لا تهمل هواتفهم المحمولة

أصبحت الهواتف المحمولة الآن على اتصال دائم بالإنترنت. ألق نظرة، بين حينٍ وآخر، على هواتف أطفالك المحمولة، كالتطبيقات التي يستعملونها بصورة مستمرة.

  • التصفح الآمن

تقدم العديد من المواقع ومحركات البحث خدمة التصفح الآمنة التي تمنع المستخدم من الولوج لمواقع إلكترونية تتضمن محتويات غير ملائمة للأطفال. قم بتفعيلها لضمان تجربة تصفح أكثر أمانا لأطفالك.

على سبيل المثال، يتضمن موقع "يوتيوب" خاصية "المشاهدة الآمنة" التي تخفي المحتويات غير اللائقة.

  • راقب استهلاك أطفالك

ربما يقضي أطفالك وقتا طويلا على شبكة الإنترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي دون أن تدري، راقب استهلاكهم للمحتوى الشبكي وتدخل إذا اقتضت الحاجة.

  • حذرهم من خطورة تبادل المعلومات الشخصية

قد يحتاج أطفالك لتحذيرهم من خطورة تبادل معلومات شخصية أو مشاركتها علنا، ففي بعض الأوقات، يتعامل الأطفال مع الإنترنت بحسن نية قد يكون له آثار سلبية.

المصدر: موقع الحرة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG