Accessibility links

logo-print

سعيدة أحمد.. شابة يمنية أكلتها المجاعة


الفتاة اليمنية جالسة على كرسي متحرك في مستشفى الثورة بمدينة الحديدة

الفتاة اليمنية جالسة على كرسي متحرك في مستشفى الثورة بمدينة الحديدة

سعيدة أحمد التي تبلغ من العمر 18 عاما، لا تقوى على الحركة أو تناول الطعام، وتستمد طعامها من نظام غذائي بسيط يتكون من اللبن والشاي والعصائر.

وفي تصريح لوكالة رويترز، قالت إحدى ممرضات المشفى الذي ترقد فيه سعيدة إن مرضها يعود لحالتها المادية والحرب الدائرة في بلادها.

ووفقا للأمم المتحدة، يعاني حوالي 14 مليون يمني، وهو ما يعادل نحو نصف سكان اليمن، من نقص في الموارد الغذائية.

وحذرت الأمم المتحدة من أن الدولة الواقعة على خليج عدن قد تكون "على حافة المجاعة".

حالة سعيدة أحمد تختصر معاناة مليون ونصف طفل يمني يعانون من سوء التغذية

حالة سعيدة أحمد تختصر معاناة مليون ونصف طفل يمني يعانون من سوء التغذية

سعيدة أحمد في المستشفى

سعيدة أحمد في المستشفى

طبيب يتابع حالة سعيدة

طبيب يتابع حالة سعيدة

الفتاة اليمنية إلى جانب والدتها

الفتاة اليمنية إلى جانب والدتها

سعيدة أحمد كما بدت في مستشفى الثورة في مدينة الحديدة اليمنية

سعيدة أحمد كما بدت في مستشفى الثورة في مدينة الحديدة اليمنية

المصدر: أ ف ب /رويترز

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG