Accessibility links

logo-print

المطلك: انسحاب الجيش العراقي من الرمادي فاجأنا


نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك

نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك

قال نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك إن سماح الجيش العراقي بسقوط مدينة الرمادي في أيدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش، يظل أمرا غير مفهوم، بالنسبة له.

وأضاف في مقابلة مع شبكة CNN الأميركية مساء الاثنين، أن ما حدث في الرمادي "فاجأنا جميعا، فمن غير الواضح بالنسبة لنا، أن وحدة يفترض أن الأميركيين دربوها لسنوات وكان مفترضا أن تكون واحدة من أفضل وحدات الجيش، أن تنسحب من الرمادي بهذه الطريقة".

وبدا المسؤول العراقي متفقا مع رأي وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، بشأن أداء الجيش العراقي.

وكان كارتر قد قال إن وحدات الجيش التي كانت مرابطة في الرمادي لم تبد عزيمة لقتال داعش، لكن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رد على تلك التصريحات بالقول إن وزير الدفاع الأميركي "زود بمعلومات خاطئة" بشأن ما جرى في الأنبار.

وأكد المطلك على أن العراقيين السنة ليسوا مع داعش، لكنه عاد ليقول إن ثمة مخاوف لدى بعض السنة في العراق مما سيحدث بعد زوال داعش، "فهل ستكون هناك مصالحة؟ هل سيتم إشراكهم في الحكومة؟ هل ستكون الحكومة شاملة؟"، حسب تعبيره.

وأكد المطلك أن الحل السياسي هو الوحيد القادر على ضمان عدم تكرار ما وقع في الرمادي، وأن العمل العسكري وحده لن يضمن حل مشاكل العراق.


المصدر: CNN

XS
SM
MD
LG