Accessibility links

logo-print

اليمن.. صالح مستعد للتنازل عن رئاسة حزبه مقابل وقف الهجمات


الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح

الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح

تعهد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح باحترام اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه خلال مفاوضات جرت في سلطنة عمان، وبالانسحاب من المدن اليمنية إذا أوقف التحالف الذي تقوده السعودية الضربات الجوية.

وأشار صالح، خلال مقابلة تلفزيونية الاثنين، إلى أنه قبل خطط السلام متهما الطرف الآخر (الرئيس عبد ربه منصور هادي) بعدم قبول تلك الخطط "لأنهم فقط يريدون الحوار من خلال البنادق".

وأعرب عن استعداده لترك رئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام خلال 21 يوما مقابل وقف الهجمات على اليمن ورفع الحصار.

ونفى وجود مستشارين إيرانيين أو أسلحة إيرانية داخل البلاد.

اختطاف 30 قياديا

في غضون ذلك، نقل مراسل قناة "الحرة" في اليمن عن مصادر محلية القول إن مسلحين حوثيين حاصروا الفندق الذي كانت تقيم فيه قيادة اللجنة المنظمة "لمسيرة الماء" واختطفوا 30 من قياداتها من بينهم الكاتب الصحافي محمود ياسين والقيادي الناصري أحمد طارش خرصان والناشط الحقوقي وليد الكثيري.

وكان هؤلاء الناشطون يستعدون لتسيير مسيرة من محافظة إب وسط اليمن إلى مدينة تعز الثلاثاء لفك الحصار المفروض من قبل الحوثيين على المدينة.

وجاء ذلك بينما استمرت الاشتباكات العنيفة في تعز بين القوات الموالية للحوثيين وقوات التحالف.

وتعاني مدينة تعز من نقص شديد في المياه والمواد الغذائية والدواء والمشتقات النفطية نتيجة الحصار.

تظاهرة ضد القاعدة

وأفاد المراسل بأن مسيرة هي الأولى من نوعها ضد مسلحي تنظيم القاعدة خرجت في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت جنوب البلاد.

وطالب المتظاهرون بخروج مسلحي التنظيم من المدينة وشددوا على رفضهم للإرهاب والفراغ الأمني وتدهور الخدمات التي تشهدها المحافظة.

وقد سيطر تنظيم القاعدة على المدينة الاستراتيجية في نيسان /أبريل الماضي.

المصدر: قناة "الحرة"/ وكالات

XS
SM
MD
LG