Accessibility links

ألمح لاعب الوسط الفرنسي لكرة القدم سمير نصري إلى توجهه للاعتزال دوليا، معربا عن انزعاجه من الانتقادات التي تطاله في فرنسا لأنها تضايق عائلته.

وغاب نصري (27 عاما) عن المنتخب الفرنسي خلال نهائيات مونديال 2014 بسبب علاقته المتوترة مع المدرب ديدييه ديشان، الذي لم يستدعه إلى قائمة المنتخب المشاركة في المونديال، بسبب تراجع مستواه، حسب تصريحات ديشان.

وقال نصري ذي الأصول الجزائرية، "لقد اتخذت القرار. لقد اتخذته قبل فترة لكني سأعلن عنه عندما يكون الوقت مناسبا".

وأضاف في مقابلة مع موقع "سكاي سبورتس"، دون أن يحدد ما هو القرار الذي اتخذه، "لم أفز بأي شيء مع المنتخب الوطني وبالتالي من الأسهل اتخاذ هذا القرار الذي سيكون أصعب لو فزت بشيء ما. عندما تلعب لفريق كبير وتخوض الكثير من المباريات، فسيكون من السهل التوصل إلى هذا القرار".

وهذا فيديو لسمير نصري مع مانشستر سيتي:

وسجل نصري بدايته الدولية عام 2009 حين كان في الـ 19 من عمره وخاض منذ حينها 41 مباراة دولية، مسجلا خمسة أهداف، لكن مسيرته مع المنتخب كانت مثيرة للجدل على غرار ما حصل في كأس أوروبا 2008 حين دخل في مشادة مع زملائه المخضرمين.

وتوج نصري بلقب الدوري الممتاز مرتين مع مانشستر سيتي إضافة إلى لقب كأس رابطة الأندية المحترفة مرة واحدة منذ انتقاله إليه عام 2011 من الفريق اللندني أرسنال.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG