Accessibility links

logo-print

إضراب عمال السكك الحديدية في سان فرانسيسكو يتسبب في أزمة نقل


 قطارات شبكة السكك الحديدية في سان فرانسيسكو تتوقف عن العمل بسبب إضراب العمال

قطارات شبكة السكك الحديدية في سان فرانسيسكو تتوقف عن العمل بسبب إضراب العمال

أضرب عمال السكك الحديدية في منطقة خليج سان فرانسيسكو عن العمل الجمعة بعد انهيار محادثات تتعلق بوضع قواعد الأجور وأماكن العمل ما أثار الفوضى في حركة النقل في تلك المنطقة التي تعاني من اختناقات مرورية.

وأدى إضراب عمال شركة باي إيريا رابيد ترانزيت (بارت) BART إلى إغلاق شبكة السكك الحديدية التي تنقل نحو 400 ألف راكب يوميا، ما سبب اختناقات في الطرقات بسبب اضطرار الركاب إلى استخدام سياراتهم.

وهذا ثاني إضراب تشهده السكك الحديدية في سان فرانسيسكو. وأضرب عمال شركة بارت لمدة أربعة أيام ونصف في يوليو/ تموز ما اضطر بعض الناس إلى التخلف عن عملهم.

ويدور خلاف منذ أشهر بين إدارة بارت ونقابات العمال بسبب الرواتب والمزايا التي يحصل عليها أكثر من 2000 سائق قطار وآخرين من العمال النقابيين الذين يطالبون بزيادات كبيرة في رواتبهم.

وبرر زعماء النقابة مطالبتهم بزيادة الرواتب إلى حد ما بإشارتهم إلى أن سان فرانسيسكو وأوكلاند القريبة من بين أغلى 10 مدن أميركية من حيث تكاليف المعيشة.

وهنا بعض تعليقات المغردين بهذا الشأن:

هذا المغرد يقول إن الأزمة على الطرقات بدأت بعد ساعات من إعلان الإضراب:

هذه المغردة تقول إن الإعلام يصور العمال على أنهم كسالى وجشعون وسود وغير متعلمين:​

هذا المغرد يقول: إذا كنت تعيش في منطقة سان فرانسيسكو وتريد أن تبقى سليما عقليا فلا تقد السيارة إلى أي مكان اليوم:
XS
SM
MD
LG