Accessibility links

logo-print

الحوثيون يسيطرون على صنعاء.. وهادي يتعهد بحل الأزمة


الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

تعهد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالحفاظ على استقرار اليمن وأمنه وتنفيذ نتائج الحوار الوطني الذي جرى بين طوائف المجتمع، ودعا الحوثيين إلى احترام أحكام الوفاق الوطني، بينما احتفل المتمردون بسيطرتهم الكاملة على العاصمة صنعاء.

وسيطر الحوثيون الشيعة الثلاثاء بشكل شبه كامل على العاصمة اليمنية وسط غياب تام تقريبا للقوات الحكومية.

وبالرغم من توقيعهم اتفاقا للسلام برعاية الامم المتحدة مساء الأحد، يستمر الحوثيون بالانتشار بأسلحتهم في صنعاء وسط ذهول السكان والمراقبين من سرعة حسمهم الوضع لمصلحتهم.

ويستمرون بالسيطرة على مقار الحكومة والوزارات والمؤسسات الرسمية، فيما ابتعدت قوى الأمن والجيش عن المشهد، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وندد هادي بوجود "مؤامرة" شاركت فيها جهات داخلية وخارجية، بينما أعلن زعيم التمرد الحوثي في خطاب "انتصار الثورة" متوعدا بعدم "الثأر" وبمد اليد إلى أعدائه.

وبحسب هادي، فإن الأزمة التي انطلقت في 18 آب/أغسطس هي أزمة "تكالبت فيها قوى داخلية وخارجية ولتأجيجها وإسقاط تجربة اليمن" في إشارة إلى تنفيذ اتفاق الانتقال السلمي للسلطة.

وأكد أن "صنعاء لن تسقط ولن تكون حكرا على أحد" مشددا على أنه سيتحمل مسؤوليته إزاء الوضع وسيعمل على استعادة هيبة الدولة.

ورأى الإعلامي اليمني محمد قاسم نعمان أن سيطرة الحوثيين على صنعاء تأتي كضمان لهم حتى يتم تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الحكومة:

واتهم نعمان، في لقاء مع "راديو سوا"، جهات بأنها لا تريد تنفيذ الاتفاق وحدوث أي تغيير إيجابي في اليمن:

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG