Accessibility links

السجن ثماني سنوات لداعية سعودي اغتصب وقتل ابنته


الداعية السعودي فيحان الغامدي

الداعية السعودي فيحان الغامدي

حكمت محكمة سعودية على داعية أدين بتهمة اغتصاب وقتل طفلته بالسجن ثماني سنوات ودفع دية قيمتها 270 ألف دولار، بالإضافة إلى 800 جلدة.

وقال تركي الرشيد، محامي والدة الطفلة الثلاثاء، إن المحكمة العامة في حوطة بني تميم أصدرت حكما ابتدائيا بسجن الداعية فيحان الغامدي إثر إدانته باغتصاب وقتل ابنته لمى ذات الخمسة أعوام، بمشاركة زوجته الثانية.

وتابع أن المحكمة أصدرت حكما بسجن الزوجة الثانية 10أشهر و150 جلدة. لكن المدعى عليهما اعترضا على الحكم القابل للاستئناف.

وأوضح المحامي أن "والدة الطفلة طلبت 10 ملايين ريال (2.7 مليون دولار) في مقابل التنازل عن القضية. لكن أطرافا تدخلت في القضية لخفض مبلغ الدية حتى وصل إلى مليون ريال (270 الف دولار)".

وقد نقلت الطفلة لمى الغامدي إلى المستشفى في 25 ديسمبر/كانون الأول 2011 مصابة بكسور في الجمجمة والأضلع ويدها اليسرى، فضلا عن رضوض وحروق كما تم اقتلاع أحد أظافرها، وفقا لما أعلنته مصادر حقوقية مطلع فبراير/شباط الماضي.

وقد توفيت لمى متأثرة بإصابتها في 22 أكتوبر/تشرين الأول 2012.

يشار إلى أن الغامدي "داعية إسلامي وضيف قنوات التلفزيون الإسلامية، اعترف باستخدام كابلات والعصا"، حسب المصادر الحقوقية.

وخلف هذا الحكم استياء لدى بعض المغردين السعوديين على تويتر واعتبروه مخففا ولا يرتقي إلى مستوى الجريمة التي ارتكبها هذا الرجل.

فيما استنكرت مغردة اخرى على تويتر هذا الحكم قائلة:

مغرد آخر طالب بتنفيذ حكم الاعدام بحق الرجل مستنكرا قبول الام بالدية وتنازلها عن حق ابنتها.
XS
SM
MD
LG