Accessibility links

برامج السخرية السياسية في أميركا.. ماذا تعرف عنها؟


ستيورات مستضيفا الرئيس أوباما في حلقة تعود إلى 2012

ستيورات مستضيفا الرئيس أوباما في حلقة تعود إلى 2012

تحظى برامج السخرية الأميركية بشعبية واسعة، إذ تشكل نافذة يومية يطل منها المشاهد الأميركي على مستجدات الأخبار اليومية، تقدم بطريقة فكاهية لا تخلو من حس نقدي لاذع.

وتخصص برامج السخرية الأميركية حيزا مهما لنقد القرارات الحكومية، وأبرز آراء السياسيين الأميركيين الذين غالبا ما يحلون ضيوفا على هذه البرامج.

هذه لائحة نقترحها لأشهر البرامج التي استضافت سياسيين بارزين، وعلى رأسهم الرئيس باراك أوباما:

جون ستيوارت يستضيف الرئيس أوباما:

استضاف جون ستيوارت الكوميدي ومقدم برنامج The Daily Show، الرئيس باراك أوباما ثلاث مرات، وكان آخرها قبل أن يغادر ستوارت البرنامج، فقيت الاستضافة راسخة في الأذهان.

ووجه ستيورات للرئيس أوباما نقدا ساخرا حول خطته للرعاية الصحية، معربا عن رأيه في أن العملية تسير ببطء على غير المتوقع، قبل أن يجيبه أوباما عن سير الخطة وأهم محاورها.

كما ناقش الرئيس سياسته لمواجهة الانحباس الحراري، وعن خططه المستقبلية قبل عام من نهاية ولايته.

كولبير يستضيف دونالد ترامب:

الشخصية الأكثر جدلا بين المرشحين الرئاسيين دونالد ترامب، حل ضيفا على برنامج The Colbert Show ليشرح برنامجه الانتخابي، ويرد على منتقديه.

ترامب وكالعادة لم يتوان عن التصريح بآرائه المثيرة للجدل، مشيرا إلى أنه ليس لديه أدنى رغبة في التراجع أو الاعتذار من أحد.

هيلاري كلينتون بطلة Saturday Night Life:

البرنامج الأسبوعي ذائع الصيت، شهد حضورا غير اعتيادي هذه المرة وكانت بطلته المرشحة للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون.

كلينتون تقمصت شخصية نادلة في إحدى الحانات تستمع لهموم كلنتون المرشحة للرئاسة، تقمصتها ممثلة أخرى، وتقدم لها نصائح من أجل خوض الانتخابات الرئاسية القادمة.

جون أوليفر ونقد شامل للسياسيين:

يعتبر العديد من المتتبعين لبرنامج Last Week Tonight مقدمه جون أوليفر الأقرب لخلافة جون ستيوارت من حيث أسلوب النقد السياسي الساخر، الذي يعتمد على مقاطع فيديو وتعليقات تهم الشأن السياسي الأميركي.

وعلق أوليفر منذ بداية هذا الموسم على عدد من القضايا السياسية، أبرزها حملة المرشحين الرئاسيين، والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG