Accessibility links

logo-print

الانتقادات الغربية للسعودية.. خلفية سياسية أم حقوقية؟


Discussion on Eye on Democracy

Discussion on Eye on Democracy

السعودية تستدعي سفيرها في ستوكهولم في السويد.. كان هذا الحدث لوحده كافياً ليلفت الأنظار إلى تأزم الوضع الدبلوماسي ليس فقط بين السعودية والسويد، بل بينها وبين باقي الدول الغربية. ولعله يوضح أيضا إلى أي مدى يمكن أن تصل تداعيات قضية كالحكم بالجلد الذي صدر بحق مؤسس موقع "شبكة الليبراليين السعوديين" رائف بدوي.

البعض يرى أن الغرب يحكم على السعودية من خلال مقاييسه الحقوقية التي لا تتلائم بالضرورة مع تعاليم الإسلام، البعض الآخر يرى بأن على المملكة أن تعترف بالانتقادات الموجهة إلى سجلها الحقوقي وأن تسعى لتبني سياسات إصلاحية.

منطلقات الدول الغربية في انتقاداتها للمملكة السعودية لا تزال محل جدل، غير أنه لا يمكن إغفال مستوى اهتمام هذه الدول الغربية بملف حقوق الإنسان.

شاهد التقرير التالي لـ "عين على الديمقراطية" لمتابعة هذا الملف:

XS
SM
MD
LG