Accessibility links

logo-print

أحمد المغسل.. من يكون منفذ تفجيرات الخُبر في السعودية؟


جانب من الأضرار الناتجة عن تفجير الخبر (أرشيف)

جانب من الأضرار الناتجة عن تفجير الخبر (أرشيف)

أحمد إبراهيم المغسل.. السعودي المتهم بتفجيرات الخُبر عام 1996 وأحد أهم المطلوبين على قائمة الإرهاب الدولية، يقع أخيرا في قبضة السلطات السعودية.

فبعد ملاحقة دامت 19 عاما، نجحت الأجهزة الأمنية السعودية في اعتقال المغسل، المتهم مع أشخاص آخرين بتفجير مجمع سكني بصهريج مفخخ في مدينة الخُبر شرق السعودية، وبدأت تحقيقها معه.

مطلوب من FBI

لم يكن "مهندس تفجير أبراج الخُبر" مطلوبا من قبل سلطات بلاده فقط، بل هو مطلوب أيضا لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي FBI، ويتهم بقيادة الجناح العسكري لـ"حزب الله الحجاز".

ويعدّ المغسل، وهو من مواليد القطيف 1967، واحدا من أبرز المطلوبين لـFBI، الذي خصص مكافأة مالية بقيمة خمسة ملايين دولار لقاء المساعدة في القبض عليه.

قتل أميركيين في الخُبر

تدخُّل مكتب التحقيقات الفيدرالي لم يأت دون أسباب. فقد قتل 19 عسكريا أميركيا من أفراد سلاح الجو الأميركي، وجرح أكثر من 300 آخرين، في تفجيرات الخُبر .

جانب من الأضرار الناتجة عن تفجير الخبر

جانب من الأضرار الناتجة عن تفجير الخبر

ولتورطه في الهجوم، وجهت المحكمة الفيدرالية الأميركية في شرق ولاية فرجينيا، تهما للمغسل أبرزها: التآمر لقتل مواطنين وموظفين أميركيين والشروع في استهدافهم واستخدام أسلحة دمار شامل ضد مواطنين أميركيين، والتآمر لتدمير ممتلكات تابعة للولايات المتحدة، والتآمر لمهاجمة المنشآت الدفاعية الوطنية، والضلوع في تفجير نتج عنه قتلى.

أضرار جراء التفجير عام 1996

أضرار جراء التفجير عام 1996

تفاصيل الاعتقال

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية مستجدات حول قضية المغسل أكدتها مصادر رسمية مفادها أن رجال الأمن السعودي تلقوا معلومات مؤكدة عن وجود أحمد إبراهيم المغسل في العاصمة اللبنانية بيروت.

ولم تفصح المصادر الأمنية عن دور الأجهزة الأمنية اللبنانية، أو أي أجهزة أخرى في المساعدة على توقيف وترحيل المغسل، إلا أنها أشارت إلى أن "العملية تمت بالتنسيق مع الجهات المعنية" دون توضيح.

وفي الحسابات الأمنية، يُعد الكشف عن أحمد المغسل وتوقيفه في لبنان ونقله للسعودية "منجزا نوعيا"، نظرا لتواري المتهم عن الأنظار منذ تاريخ التفجير وتسريب أنباء عن وفاته في إيران.

وفي هذا الصدد، أشارت المعلومات إلى أن السلطات السعودية واصلت منذ عام 1997 طلبها من الجانب الإيراني تسليم أحمد المغسل مع ثلاثة مطلوبين سعوديين آخرين على خلفية تفجير الخبر، فيما نفت طهران أي علاقة لها بالمتهمين.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي تفاعل مغردون مع اعتقال المغسل. وهنا جانب من ردود الفعل:

XS
SM
MD
LG