Accessibility links

logo-print

السعودية تدعو إلى التصدي لمساعي تزويد نظام الأسد بالسلاح


دبابة تابعة لقوات الجيش السوري في حمص وسط سورية

دبابة تابعة لقوات الجيش السوري في حمص وسط سورية

دعت الحكومة السعودية الاثنين إلى التصدي لمساعي تزويد نظام الرئيس بشار الأسد بالأسلحة، محذرة من "مغامرات" بعض الدول في المنطقة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أن مجلس الوزراء برئاسة الملك عبد الله بن عبد العزيز، دعا "الأمة الإسلامية" إلى الوقوف في مواجهة تزويد النظام السوري بالأسلحة والعتاد والأفراد لمنعه من "مواصلة عدوانه على الشعب السوري".

وأضافت أن العاهل السعودي حذر خلال اجتماع المجلس الذي ناقش الأوضاع في سورية، من مغبة ما وصفها بـ"المغامرات" التي ترتكبها بعض الدول وتدخلها في الشؤون الداخلية للآخرين، وهو ما يزيد حدة التوتر وعدم الاستقرار، حسبما نقلت الوكالة.

وفي حين لم تورد الوكالة اتهامات لدول معينة، إلا أن أنها جاءت في وقت يدور فيه جدل حول الدعم الروسي والإيراني للرئيس السوري بشار الأسد في مواجهة الاحتجاجات التي تشهدها بلاده منذ مارس/ آذار 2011.

وكان الملك السعودي قد قطع زيارته الخاصة للمغرب التي كان يمضي فيها إجازة مرضية وفترة نقاهة، عائدا إلى جدة الجمعة للوقوف على "تداعيات الأحداث التي تشهدها المنطقة".

وقد ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية الأحد، أن السعودية تعتزم تزويد المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطائرات.

وأضافت نقلا عن تقرير سري لجهاز الاستخبارات الأجنبية الألماني، أن السعودية تدرس إرسال صواريخ أرض-جو أوروبية الصنع تطلق من الكتف يمكن أن تستهدف الطائرات التي تحلق على ارتفاعات منخفضة وبينها المروحيات.

كما أعلنت واشنطن بدورها الأسبوع الماضي عزمها إرسال مساعدات عسكرية إلى المعارضة المسلحة بعد أن قالت إن لديها أدلة على استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية على نطاق ضيق.
XS
SM
MD
LG