Accessibility links

logo-print

'التوأم الإرهابي'.. جريمة بشعة تهز المجتمع السعودي (فيديو)


المتهمان خالد وصالح العريني - الصورة لقطة من تقرير لوزارة الداخلية السعودية

المتهمان خالد وصالح العريني - الصورة لقطة من تقرير لوزارة الداخلية السعودية

تسبب التوأمان خالد وصالح العريني بصدمة هزت المجتمع السعودي بعد محاولتهما قتل والديهما وشقيقهما طعنا بالسكاكين في منزلهما في العاصمة الرياض.​

وتمكن الجانيان من قتل الأم ذات الـ67 عاما، بعد استدراجها إلى غرفة المخزن لينهال الاثنان على جسدها الضعيف بطعنات السكاكين حتى سقطت مضرجة بدمائها.

وواصل الاثنان من دون خوف أو عاطفة تجاه الأم أو الأب، محاولين قتل الأب البالغ من العمر 73 عاما، في غرفة المعيشة التي سالت فيها دماؤه بعدما أصاباه بجروح، قبل أن ينقضا فورا على أخيهما الذي شوهدت دماؤه على السلم الداخلي للمنزل عند الكشف عن مسرح الجريمة.

وقد بثت وزارة الداخلية شريط فيديو يظهر آثار دماء في أنحاء المنزل الذي شهد الواقعة:

وقالت وزارة الداخلية السعودية إن التحقيقات أثبتت أن التوأمين هم من أصحاب "الفكر التكفيري"، حيث ألقت القبض عليهما في محافظة الخرج.​

وغرد إمام مسجد المنطقة التي تقطن فيها العائلة على تويتر، مؤكدا أن التوأمين لم يكونا من رواد المسجد، وأن والديهما كانا من رواده:​

وأبدى الإمام أسفه على مقتل الأم وإصابة الوالد وابنه:​

وقبل وقوع الجريمة بيوم واحد، تطرق مسلسل سيلفي السعودي الكوميدي إلى قضية قتل الأب لدى المنضمين إلى تنظيم داعش، وبعد ارتكاب التوأمين الجريمة غرد بطل المسلسل ناصر القصبي بالقول:​

وقد أطلق ناشطون سعوديون وسما على توتير "#داعشيين_يقتلون_والديهم"، إذ تحدث كثير منهم عن أن هذه الممارسات نابعة من فكر داعش "تنظيم الدولة الإسلامية" الذي يدعو إلى القتل وإراقة الدماء من خلال "تكفير" الآخرين:​

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG