Accessibility links

إعدام سعودي بحد السيف لممارسة الشعوذة وآخر لقتل طفله


صورة مأخوذة عن مقطع فيديو لتنفيذ إعدام بحد السيف في السعودية

صورة مأخوذة عن مقطع فيديو لتنفيذ إعدام بحد السيف في السعودية

أعدم مواطنان سعوديان الثلاثاء بحد السيف، أولهما بتهمة قتل طفله بتعذيبه حتى الموت وثانيهما بتهمة الشعوذة، حسبما أعلنت وزارة الداخلية السعودية.

فقد أدين مقبول بن ماضي الشراري، بتهمة ضرب ابنه محمد البالغ من العمر سنتين مرات عدة بعصا على مؤخرة رأسه وجسمه، وفق ما ذكرت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس".

وأضاف المصدر أن الجاني أقدم أيضا على ضرب ابنه "وجهه عدة مرات، ثم رميه على الأرض وكيه بالنار في أنحاء متفرقة من جسمه، وتعذيبه على فترات، ما أدى إلى وفاته".

وجاء في بيان آخر صدر عن وزارة الداخلية، أنه تم إعدام المواطن محمد بن بكر بن صالح العلاوي بتهمة "ممارسة أعمال السحر والشعوذة".

ونفذ حكما الإعدام في منطقة الجوف، شمال المملكة العربية السعودية.

وبذلك يرتفع عدد الأشخاص الذين أعدمتهم السعودية منذ بداية العام 2014 إلى 19، حسب احصائية أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعدم 79 شخصا من جنسيات مختلفة سنة 2013 في السعودية، حسب حصيلة أعدتها لمنظمة العفو الدولية.

وتعد السعودية الرابعة عالميا من حيث عدد الإعدامات بعد الصين وإيران والعراق وفقا لمنظمة العفو.

وتعاقب بالإعدام جرائم الاغتصاب والردة والقتل والسطو المسلح وتهريب المخدرات وممارسة السحر والشعوذة، في المملكة التي تعتمد تطبيقا صارما للشريعة الإسلامية.

المصدر: وكالة الأنباء السعودية الرسمية/منظمة العفو الدولية/ وكالات

XS
SM
MD
LG