Accessibility links

الاعدام لسعوديين أدينا بقتل سوري في القطيف


مقر المحكمة العامة في الرياض

مقر المحكمة العامة في الرياض

أعدمت السلطات السعودية الثلاثاء اثنين من مواطنيها في محافظة القطيف الشرقية، بعد إدانتهما بالسطو المسلح وقتل مواطن سوري، ليصل بذلك عدد الذين نفذ فيهم حكم الإعدام في المملكة منذ بداية العام الجاري إلى 60 شخصا.
وأفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلا عن وزارة الداخلية أن "ابراهيم بن حبيب آل قنبر وأحمد بن عبد الرزاق آل مسلم اقدما على السطو المسلح على مسكن للعمال وإطلاق النار، مما أدى إلى مقتل محمد بن حسن بن نسيب الشجاع، سوري الجنسية، وإصابة وافد آخر".
وتابعت أن المدانين "اعترافهما بجريمتهما البشعة وانتهاك الحرمات على سبيل المكابرة والمجاهرة". وأكدت السلطات تنفيذ حكم الإعدام بحقهما في مركز سيهات التابع لمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية.
يذكر أن عدد الذين أعدمتهم هذه المملكة منذ بداية العام الحالي هو 60 شخصا بينهم أجانب، فيما نفذت العام الماضي 76 حكما بالإعدام على الأقل، حسب أرقام جمعتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى بيانات لوزارة الداخلية.
وتعاقب بالإعدام جرائم الاغتصاب والردة والقتل والسطو المسلح وتهريب المخدرات وممارسة السحر والشعوذة في المملكة السعودية التي تعتمد تطبيقا صارما للشريعة الاسلامية.
XS
SM
MD
LG