Accessibility links

logo-print

المنتخب السعودي يفوز على نظيره الصيني فهل تجاوز كبوته؟


جماهير المنتخب السعودي تعبر عن سعادتها بفريقها، أرشيف

جماهير المنتخب السعودي تعبر عن سعادتها بفريقها، أرشيف

حقق منتخب السعودية بداية جيدة بفوزه على نظيره الصيني بهدفين لهدف واحد يوم الأربعاء في الدمام في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لتصفيات كأس آسيا لكرة القدم المقررة نهائياتها في استراليا عام 2015.

سجل للسعودية فهد المولد (23) ونايف هزازي (77)، وللصين زهاو تشاو جيوري (30).
وبهذه النتيجة تصدرت السعودية ترتيب المجموعة بعد الجولة الأولى برصيد ثلاث نقاط، بفارق الأهداف أمام العراق الذي تغلب على اندونيسيا بهدف نظيف.

ويتأهل أول وثاني المجموعة إلى النهائيات مباشرة، مع أفضل منتخب يحتل المركز الثالث في المجموعات الخمس من التصفيات.

ويسعى المنتخب السعودي إلى محو الصورة السيئة التي ظهر عليها في دورة كأس الخليج في البحرين الشهر الماضي وخرج فيها من الدور الأول ما أدى إلى إقالة المدرب الهولندي فرانك ريكارد وإسناد المهمة إلى مدرب الفئات السنية الأسباني خوان لوبيز الذي حقق الفوز في المباراة الأولى له على رأس الإدارة الفنية.

ويريد "الأخضر" السعودي كذلك استعادة مكانته في البطولة الأسيوية التي توج بطلا لها في ثلاث مناسبات أعوام 1984 و1988 و1996، وبلغ فيها أيضا المباراة النهائية ثلاث مرات أعوام 1992 و2000 و2007.

يذكر أن منتخب السعودية خرج من الدور الأول في النسخة الماضية في الدوحة عام 2011 بعد أن خسر أمام سورية 1-2 والأردن صفر-1 واليابان صفر-5.

سيطرة خضراء

بدأ لوبيز المباراة بتشكيلة مؤلفة من وليد عبد الله في حراسة المرمى، وسلطان البيشي وأسامة هوساوي وكامل الموسى ومنصور الحربي في الدفاع، وسعود كريري وتيسير الجاسم ومصطفى بصاص وسلمان الفرج وفهد المولد في خط الوسط، فضلا عن المهاجم ناصر الشمراني.

هدد صاحب الأرض مرمى ضيفه مبكرا في الدقيقة الخامسة إثر تمريرة ذكية من سلمان الفرج لتيسير الجاسم في العمق خلف المدافعين فسددها قوية أبعدها الحارس إلى ركلة ركنية.

سيطر "الأخضر" على مجريات الشوط الأول بفضل فاعلية فهد المولد وسلمان الفرج على الأطراف وتيسير الجاسم ومصطفى بصاص من العمق، وكاد الفرج يفتتح التسجيل من تمريرة لسعود كريري لكن الحارس تصدى لكرته (12).

نجح بصاص في اختراق الدفاع الصيني بتمريرة في العمق إلى المولد الذي وجد نفسه في مواجهة المرمى فأرسل الكرة على يسار الحارس محرزا الهدف الأول (23).

كانت ردة فعل المنتخب الصيني قوية فبادر إلى الهجوم وأدرك التعادل إثر كرة من الجهة اليمنى إلى زهاو تشاو جيوري وضعها في المرمى (30).

وفي الشوط الثاني فرض الصينيون أسلوبهم وأجبروا المنتخب السعودي على التمريرات العرضية، ولم يجد أصحاب الأرض الحلول للوصول إلى مرمى المنتخب الصيني الذي أحكم دفاعاته جيدا ليدفع لوبيز بالمهاجم نايف هزازي بدلا من الشمراني (65) في محاولة للاستفادة من الكرات العالية.

وأثبت هزازي، الذي استبعده ريكارد من كأس الخليج وفضل عليه ياسر القحطاني قبل أن يعيده لوبيز إلى التشكيلة على حساب القحطاني نفسه، أنه مهاجم مميز بتسجيله الهدف الثاني حين تابع تمريرة عرضية لفهد المولد في المرمى الصيني (77).

حاول المنتخب الصيني تعديل النتيجة في الدقائق المتبقية لكن الدفاع السعودي أحسن إغلاق منطقته لتبقى النتيجة على حالها.

ردود فعل

وتوالت ردود الفعل الفرحة على شبكات التواصل الاجتماعي بعد الفوز الأول للأخضر السعودي الذي أعاد الأمل لجماهيره مرة أخرى بعد كبوة طويلة فشل خلالها المنتخب في التأهل لبطولة كأس العالم مرتين متتاليتين كما ودع بطولة كأس الخليج من الدور الأول.
XS
SM
MD
LG