Accessibility links

أدينوا بالتجسس لإيران.. الإعدام لـ15 في السعودية


مشهد من العاصمة الرياض

أصدرت المحكمة الجزائية المختصة في الرياض حكما ابتدائيا بإعدام 15 شخصا أدينوا بالتجسس لصالح طهران، وأصدرت أحكاما بالسجن بحق 15 آخرين من أعضاء "خلية التجسس الإيرانية".

ووجهت للمدانين وبينهم إيراني وأفغاني، عدة تهم منها "تكوين خلية تجسس بالتعاون والارتباط والتخابر مع عناصر من المخابرات الإيرانية وتقديم معلومات في غاية السرية والخطورة في المجال العسكري، وإفشاء سر من أسرار الدفاع، ومقابلة بعض عناصر الخلية مرشد إيران علي خامنئي".

واتهم هؤلاء أيضا بالسعي للقيام بأعمال تخريبية تستهدف المصالح الاقتصادية والحيوية في المملكة، والتحريض الطائفي وتجنيد عناصر للتجسس والمشاركة في مظاهرات مناهضة للحكومة.

وأفادت صحيفة الرياض بأن الـ15 فردا الذين لم يحكم عليهم بالإعدام، أدينوا بالسجن لمدد تتراوح بين ستة أشهر و25 عاما، فيما تمت تبرئة اثنين من التهم الموجهة إليهم.

وكان الادعاء العام قد طالب المحكمة بإصدار أحكام إعدام بحق 25 من المدانين "والحكم بعقوبات تعزيرية شديدة على السبعة الآخرين".

وأعلنت السلطات السعودية تفكيك الخلية واعتقال أفرادها في آذار/ مارس 2013، وبدأت محاكمة أفرادها في شباط/فبراير الماضي في أعقاب قطع الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، ردا على هجوم محتجين على مقرات دبلوماسية لها في إيران، إثر إعدام الشيخ السعودي الشيعي نمر النمر مطلع كانون الثاني/ يناير.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG