Accessibility links

logo-print

مليار دولار هبة سعودية للجيش اللبناني لمكافحة الإرهاب


جنود لبنانيون يخرجون من بلدة عرسال بالقرب من الحدود السورية

جنود لبنانيون يخرجون من بلدة عرسال بالقرب من الحدود السورية

أعلن رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري في جدة الأربعاء أن السعودية قدمت مليار دولار للجيش اللبناني، الذي يخوض معارك عنيفة ضد جهاديين في بلدة عرسال الحدودية مع سورية، من أجل تعزيز قدراته في "المحافظة على أمن لبنان".

وقال الحريري، في تصريح للصحافيين، في قصر العاهل السعودي في جدة "لقد أبلغني خادم الحرمين الملك عبد الله بأنه أصدر أمره الكريم بتقديم مساعدة للجيش اللبناني والأمن الوطني بمبلغ مليار دولار لدعمها وتعزيز إمكانياتها للمحافظة على أمن لبنان".

وأضاف رئيس الوزراء السابق، الذي يعتبر القيادي السني الأول في لبنان، "لقد استلمنا هذا الدعم".

وسبق للسعودية أن أعلنت في كانون الأول/ديسمبر 2013 عن هبة بقيمة ثلاثة مليارات دولار مخصصة لشراء أسلحة من فرنسا لصالح الجيش اللبناني.

وأبدت فرنسا الثلاثاء استعدادها "لكي تلبي سريعا احتياجات لبنان" بعدما طالب قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي باريس بتسريع تسليم الأسلحة، التي من المقرر أن يحصل عليها الجيش بموجب هبة الثلاثة مليارات دولار السعودية.

ويخوض الجيش اللبناني منذ السبت معارك مع مسلحين هاجموا مراكزه في منطقة عرسال (شرق) الحدودية مع سورية إثر توقيفه قياديا جهاديا. وأدت المعارك إلى مقتل 16 عسكريا على الأقل بينهم ضابطان، وفقدان الاتصال مع 22 آخرين.

وشن مسلحون السبت هجوما على مواقع للجيش في محيط عرسال، إثر قيام الأخير بتوقيف جهاديا سوريا. وقال الجيش إن الجهادي اعترف بانتمائه إلى "جبهة النصرة"، ذراع القاعدة في سورية، بيد أن مواقع جهادية على مواقع التواصل، تداولت شريطا مصورا لجمعة، يعلن فيه حديثا مبايعته زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG