Accessibility links

مقتل جندي سعودي في هجوم مسلح على دورية أمنية


شيعة سعوجيون يحتفلون بعاشوراء في القطيف (أرشيف)

شيعة سعوجيون يحتفلون بعاشوراء في القطيف (أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية السعودية مقتل جندي وإصابة آخر مساء أمس في منطقة القطيف ذات الأغلبية الشيعية، أثناء تظاهرة للاحتجاج على ما وصفه المتظاهرون بالتمييز المترسخ ضد الشيعة في المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المتحدث باسم وزيرالداخلية السعودية منصور التركي، أن دورية أمنية تعرضت لإطلاق نار كثيف مساء أمس على أيدي أربعة مسلحين وصفتهم بالمشاغبين كانو يستقلون دراجة نارية في القطيف.

وتابع التركي أنه "تم رصد عدد من مثيري الشغب المسلحين من راكبي الدراجات النارية ومتابعتهم وتبادل إطلاق النار معهم والقبض على أربعة منهم أحدهم مصابا توفي أثناء نقله إلى المستشفى".
وأفاد شهود عيان أن المهاجمين كانوا شاركوا في تظاهرة في القطيف مساء الجمعة.

وتضاعفت الصدامات مؤخرا بين الشرطة والمتظاهرين الشيعة الذين يشكلون أقلية في السعودية ويطالبون بالمساواة مع السنة في التوظيف والخدمات الاجتماعية.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو 10 بالمئة من السعوديين البالغ عددهم نحو 19 مليون نسمة.

وتقول منظمات حقوقية إن قوات الأمن اعتقلت أكثر من 600 شخص في القطيف منذ ربيع العام 2011 لكنها أطلقت سراح غالبيتهم.
XS
SM
MD
LG