Accessibility links

محكمة سعودية تقضي بسجن محتجين شيعة ومقاتلين مع داعش


المحكمة العامة بالرياض

المحكمة العامة بالرياض

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض الاثنين أحكاما بالسجن تتراوح بين خمس و10 سنوات على ثلاثة من الشيعة ومتشددين اثنين شاركا في القتال مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقضت المحكمة على اثنين من الشيعة أحدهما بالسجن 10 سنوات والثاني سبع سنوات لإدانتهما "بالتواصل مع قناة إعلامية محظورة تعلن العداء للمملكة وأهلها وتزويدها ببعض المعلومات عن أحداث الشغب في القطيف والخروج بالمظاهرات في القطيف والقيام أثناء المظاهرات بالتقاط الصور عن طريق الهاتف الجوال".

وتشهد القطيف في المحافظة الشرقية ذات الغالبية الشيعية احتجاجات معارضة للحكومة.

وفي قضية أخرى، حكم على ثالث بالسجن 10 سنوات لإدانته "بالافتئات على ولي الأمر من خلال قيامه بالتنظيم والمشاركة في تجمعات مثيري الشغب في بلدة العوامية بمحافظة القطيف التي تطالب بإسقاط النظام".

كما حكمت المحكمة بالسجن ثماني سنوات على متهم أدين "بسفره إلى سورية وانضمامه لتنظيم القاعدة الإرهابي واشتراكه في القتال في صفوفهم وخلعه البيعة التي في عنقه بمبايعته قائد ما يسمى بدولة العراق والشام في سورية".

وحكم على خامس بالسجن سبع سنوات لسفره إلى العراق "للمشاركة في القتال" مع التنظيمات المتشددة بعد تلقيه تدريبا على السلاح في اليمن، حيث ينشط تنظيم القاعدة.

وتنظر المحاكم المختصة في قضايا الإرهاب. وأصدرت منذ 2011 أحكاما بحق عشرات السعوديين والأجانب الذين اتهموا بالانتماء للقاعدة أو التورط في هجمات نسبت إلى التيار السني المتشدد في المملكة بين 2003 و2006.

وأصدر العاهل السعودي الملك عبدالله في آذار/ مارس مرسوما ينص على السجن حتى 20 عاما للمشاركين في القتال في الخارج والانتماء إلى "جماعات إرهابية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG