Accessibility links

مطالبة أوروبية بالإفراج عن الحقوقي السعودي #وليد_أبو_الخير


وليد أبو الخير

وليد أبو الخير

وجه رئيس مجلس هيئة المحامين والجمعيات القانونية الأوروبية، ألدو بورغاريلي، رسالة إلى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز يحثه فيها على اتخاذ إجراءات فعلية لإلغاء الحكم الصادر بحق الناشط وليد أبو الخير والإفراج الفوري عنه.

وأعرب رئيس المجلس عن اعتقاده بأن الحكم الصادر ضد أبو الخير بالسجن 15 سنة والمنع من السفر لمدة مماثلة بالإضافة إلى دفع غرامة مالية تقدر بـ200 ألف ريال سعودي، جاء نتيجة ممارسة الحقوقي السعودي لنشاطه السلمي والمشروع بالدفاع عن حقوق الانسان وممارسة مهنته كمحامي.

وكانت المحكمة الجزائية أدانت أبو الخير بتهم "السعي لنزع الولاية الشرعية، والإساءة للنظام العام في الدولة، وتأليب الرأي العام وانتقاص السلطة القضائية وإهانتها، وتشويه سمعة المملكة باستعداء المنظمات الدولية ضدها، والقدح علنا في القضاء الشرعي".

ودعا مجلس هيئة المحامين والجمعيات القانونية الأوروبية العاهل السعودي إلى ضمان ممارسة الحقوقيين في السعودية العربية لمهامهم بدون خوف من أي قمع أو ترهيب أو متابعة قضائية.

وعلى مدى الأشهر الماضية، راسل المجلس العاهل السعودي للتعبير عن مخاوفه بشأن المتابعات التي يتعرض لها وليد أبو الخير.

ودعت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي الأسبوع الماضي السعودية إلى إطلاق سراح ناشطين تقول إنهم اعتقلوا بسبب مطالبتهم السلمية بالحريات ومن بينهم وليد أبو الخير الذي يعد أول ناشط سعودي يحاكم بموجب قانون الإرهاب.

المصدر: موقع الحرة

XS
SM
MD
LG