Accessibility links

logo-print

'حررونا من نظام العبودية'.. سعوديات يطالبن بإلغاء ولاية الرجل على المرأة


السعودية إيمان النجفان تقود السيارة في العاصمة الرياض في حملة سابقة لرفع الحظر عن قياداة السيارة من طرف المرأة_أرشيف

السعودية إيمان النجفان تقود السيارة في العاصمة الرياض في حملة سابقة لرفع الحظر عن قياداة السيارة من طرف المرأة_أرشيف

"حررونا من نظام الرق والعبودية. المرأة نصف المجتمع وأنجبت النصف الآخر،" غردت ناشطة باسم "نورانية" تحت هاشتاغ #سعوديات_نطالب_باسقاط_الولايه.

وتلخص هذه التغريدة مضمون حملة أطلقتها ناشطات سعوديات على مواقع التواصل الاجتماعي، للمطالبة بإسقاط ولاية الرجال على المرأة في المملكة، من أجل تمكينها من اتخاذ قرارات مصيرية أو حياتية بسيطة أحيانا، من دون انتظار موافقة ولي الأمر الذي قد يكون أخا صغيرا تنفق عليه المرأة التي تخضع لولايته، حسب ما يرد في تغريدات عديدة.

وتفاعل سعوديون بإيجابية مع القضية ذات الحساسية الخاصة في سياق تقاليد المجتمع السعودي المحافظ في غالبيته، من الناحية الدينية والاجتماعية.

وطالبوا بإلغاء الولاية على المرأة السعودية لتحقيق نوع من المساواة بين الرجل والمرأة في البلاد، على اعتبار أن المرأة لا تقل شأنا عن الرجل في المجتمع السعودي.​

وتتحدث ناشطات عن أن السعوديات يعانين في مجالات عديدة بسبب ولاية الذكور عليهن، إذ يقدم البعض على استغلال هذه السلطة لقمع المرأة من دون أي رادع، حسب قولهن.

لكن ذلك لم يمنع آخرين من إبداء معارضتهم لإلغاء نظام الولاية على المرأة:​

وتعرض منظمة هيومن رايتس ووتش في هذا الفيديو معاناة المرأة السعودية بسبب ولاية الرجل عليها، مطالبة السلطات السعودية بإنهاء هذه المعاناة المستمرة:

وتقول المنظمة إن الولاية تفرض على المرأة السعودية البالغة للحصول على تصريح من ولي أمرها للسفر والزواج أو حتى مغادرة السجن. وقد يفرض عليها إظهار موافقة ولي أمرها كذلك للعمل أو للحصول على رعاية صحية.

وتواجه المرأة صعوبات منتظمة عند إجراء معاملات مختلفة من دون أحد أقاربها الذكور، مثل استئجار شقة أو رفع دعاوى قضائية.

وذكرت المنظمة أن نشطاء في مجال حقوق المرأة دعوا الحكومة السعودية بشكل متكرر إلى إلغاء نظام ولاية الرجل. وكانت الحكومة قد وافقت على ذلك في 2009 و2013، بعد المراجعة الدورية الشاملة للسعودية في "مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة".

وتضيف المنظمة "وبعد هاتين الجلستين، اتخذت السعودية خطوات محدودة لإصلاح بعض جوانب نظام ولاية الرجل، ولكن التغييرات التي أحدثتها تبقى ناقصة وغير فعالة، وهي لا تكفي. مازال نظام ولاية الرجل إلى اليوم دون تغيير تقريبا".

المصدر: موقع الحرة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG