Accessibility links

logo-print

الإفراج عن الكاتب السعودي تركي الحمد بعد أشهر من الاعتقال


قوات الأمن السعودية، أرشيف

قوات الأمن السعودية، أرشيف

أفرجت السلطات السعودية الأربعاء عن الكاتب تركي الحمد الذي اوقفته أواخر العام الماضي اثر شكوى رفعتها إحدى المؤسسات الدينية إلى وزارة الداخلية.

وقال المحامي وليد أبو الخير إن السلطات لم توجه إلى الحمد أي تهم كما أنه لم يخضع إلى أي محاكمة خلال مدة الاعتقال.

من جهته، كتب عبد الله العلمي على حسابه الشخصي في تويتر "تحدثت للتو مع ابنة الدكتور الحمد وأكدت لي خروجه بالسلامة الحرية حق طبيعي لكل إنسان".

وكانت السلطات قد أوقفت الكاتب الشهير في 24 ديسمبر/ كانون الأول بأمر من وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز الذي تلقى شكوى من مؤسسة دينية، حسب مقربين إليه.

وقد وجه الحمد انتقادات على موقع تويتر لمن يقومون بقراءة متطرفة، حسبه، "لرسالة المحبة" التي نقلها النبي محمد.

وأشار من خلال تويتر إلى الحاجة لـ"تصحيح عقيدة" النبي، مهاجما ما اعتبره "نازية جديدة تطل بوجهها على عالم العرب اسمها الإسلامية".

وأثارت هذه الآراء جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، وطالب البعض بإعطاء الكاتب فرصة لشرح قصده منها، فيما دعا آخرون للقبض عليه ومعاقبته.

عريضة

وكان نحو 500 مثقف قد وجهوا عريضة إلى ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز للمطالبة بالإفراج عن الحمد.

ونصت العريضة التي نشرت على الانترنت على "المطالبة بقرار سريع يصحح الخطأ الفادح الذي تم ارتكابه في حق تركي الحمد، بإطلاق سراحه بلا قيد آو شرط، مع رد اعتباره".
XS
SM
MD
LG