Accessibility links

هل تحاول السعودية اقتراض 10 مليارات دولار؟


سعوديون في أحد الأسواق بمدينة جدة (أرشيف)

سعوديون في أحد الأسواق بمدينة جدة (أرشيف)

في ظل التراجع المسجل لأسعار النفط، أهم مورد للاقتصاد السعودي، نقلت وكالة رويترز عن مصادر في المملكة، الأربعاء، أن الرياض تريد الحصول على قرض دولي قد تصل قيمته إلى 10 مليارات دولار.

وأفادت الوكالة بأن الحكومة السعودية طلبت من البنوك النظر في تزويدها بهذه المبالغ المالية الكبيرة، من دون تقديم مزيد من التوضيحات حول المدة الزمنية المحددة لتوصل المملكة بالقرض.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر لم تكشف عن اسمه، قوله إن "حكومة الرياض أرسلت فعلا دعوة إلى مؤسسات مالية تطلب فيها قرضا ماليا".

وبينما لم تحدد الدعوة بالأرقام قيمة القروض المطلوبة، رجح المصدر ذاته أن تكون في حدود 10 مليارات دولار.

ولم يعلق وزير الاقتصاد السعودي عادل فقيه أو البنك المركزي السعودي على هذه المعلومات.

متاعب للاقتصاد

وسجلت ميزانية السعودية سنة 2015 عجزا بلغ 98 مليار دولار، ووصف هذا العجز بأنه قياسي في ظل التراجع الكبير المسجل في أسعار النفط عالميا.

وتوقعت وزارة المالية السعودية أن يبلغ العجز في ميزانية العام الجاري 87 مليار دولار.

وأشارت توقعات سابقة لصندوق النقد الدولي إلى أن السعودية ودولا خليجية أخرى قد تجد نفسها من دون سيولة مالية في ظرف خمس سنوات. ويتوقع تقرير للصندوق أن يخلف تراجع أسعار النفط عجزا كبيرا في الاقتصاد السعودي.

ويعتمد الاقتصاد السعودي، بنسبة 90 في المئة، على عائدات النفط. وقد دفع ذلك صندوق النقد الدولي إلى دعوة الرياض وعواصم خليجية أخرى إلى تنويع مصادر الدخل وعدم الاستناد بشكل كامل إلى عائدات الذهب الأسود.

المصدر: رويترز / إندبندنت

XS
SM
MD
LG