Accessibility links

logo-print

مواطن سعودي في الحجر الصحي والسبب قد يكون أيبولا


مستشفى الملك فهد بجدة

مستشفى الملك فهد بجدة

نقل سعودي عائد من سيراليون إلى المستشفى، حيث وضع في الحجر الصحي لإصابته بأعراض شبيهة بفيروس إيبولا المسبب للحمى النزفية والذي خلف مئات الوفيات في غرب إفريقيا.

وقالت وزارة الصحة السعودية الثلاثاء إن الأطباء رصدوا مساء الأحد في مستشفيات مدينة جدة، حالة مرضية لمواطن سعودي في العقد الرابع من العمر ظهرت عليه أعراض الإصابة بأحد فيروسات الحمى النزفية.

وأضافت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، أن المواطن كان عائدا من رحلة عمل إلى سيراليون خلال شهر رمضان الماضي.

وأوضحت أنه "نتيجة تشابه أعراض هذه الإصابة مع أعراض الإصابة بفيروس إيبولا، اتخذت وزارة الصحة عددا من الإجراءات للتأكد من عدم إصابة المريض بهذا الفيروس"، مشيرة إلى أن المريض في حالة صحية حرجة.

وأرسل المستشفى عينات الدم الخاصة بالمريض إلى مختبر دولي معتمد بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية للكشف عن الإصابة بفيروس إيبولا.

وكانت السعودية قد قررت نهاية نيسان/أبريل عدم منح تأشيرات لمواطني سيراليون وليبيريا وغينيا بسبب انتشار إيبولا في هذه البلدان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG