Accessibility links

خامنئي: السعودية ستواجه "انتقاما إلهيا" لإعدامها النمر


احتجاج نساء سعوديات ضد إعدام نمر النمر في القطيف

احتجاج نساء سعوديات ضد إعدام نمر النمر في القطيف

قال المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الأحد، أن السعودية ستواجه "انتقاما إلهيا" بعد قيامها بإعدام رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر السبت.

وأوضح خامنئي في خطاب أمام رجال دين في العاصمة طهران: "مما لا شك فيه أن إراقة دم هذا الشهيد المظلوم من دون وجه حق سيؤثر بسرعة وأن الانتقام الإلهي سيطال الساسة السعوديين".

وأضاف خامنئي قوله: "هذا العالم المظلوم لم يشجع الناس على الحراك المسلح ولم يتآمر بشكل سري وإنما الشيء الوحيد الذي قام به هو توجيه الانتقاد العلني، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر النابع من غيرته الدينية" بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

روحاني يتعهد ويدين

وتعهد الرئيس الإيراني حسن روحاني، من ناحيته، الأحد بحماية أمن البعثات الدبلوماسية ومحاكمة المسؤولين عن مهاجمة موقعين دبلوماسيين سعوديين، ووصف إعدام النمر بأنه انتهاك "لحقوق الإنسان والقيم الإسلامية".

وألقى روحاني في سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي على موقع تويتر يوم الأحد باللائمة على "أفراد متطرفين" في الهجمات التي استهدفت السفارة السعودية في طهران وقنصلية السعودية في مدينة مشهد في شمال شرق إيران، وجاءت ردا على إعدام رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر في السعودية السبت.

واتهم من ناحية أخرى المملكة بتطبيق "سياسات طائفية زعزعت استقرار المنطقة في السنوات الأخيرة".

الرياض تصف تصريحات إيران بـ 'العدوانية' (تحديث: 13:05 ت. غ.)

عبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية السبت عن "استهجان" الرياض لكافة التصريحات "العدوانية" التي صدرت عن طهران إثر إعدام المملكة السبت رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، متهمة إيران بأنها "دولة راعية للإرهاب".

هذا وهاجم متظاهرون مساء السبت مبنى السفارة السعودية في طهران وألقوا باتجاهها قنابل حارقة تعبيرا عن غضبهم إثر إعدام النمر، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "ايسنا".

وقالت الوكالة إن المتظاهرين رشقوا مبنى السفارة بالزجاجات الحارقة وتمكنوا من اقتحام السور ودخول حرم المقر قبل أن تخرجهم الشرطة وتدعوهم للتحلي بالهدوء.

وقال شاهد عيان لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الحريق اتى على العديد من المحتويات داخل السفارة"، مضيفا أن "عناصر الشرطة منتشرون بأعداد كبيرة وقد فرقوا المتظاهرين واعتقلوا بعضا منهم".

وكانت وزارة الخارجية السعودية قد أعلنت السبت استدعاءها للسفير الإيراني في الرياض وتسليمه "مذكرة احتجاج شديدة اللهجة" حيال التصريحات الإيرانية التي اعتبرتها "عدوانية" والصادرة بعد إعدام الشيخ الشيعي السعودي نمر باقر النمر.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر مسؤول بالوزارة قوله إنها عبرت للسفير الإيراني عن "رفضها القاطع لهذه التصريحات العدوانية التي تعتبرها تدخلا سافرا في شؤون المملكة".

وحملت الوزارة "الحكومة الإيرانية المسؤولية كاملة حيال حماية سفارتها في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، وحماية أمن كافة منسوبيها من أي أعمال عدوانية، وذلك بموجب الاتفاقيات والقوانين الدولية".

قلق أميركي

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إثر إعدام السعودية السبت النمر الذي كان وراء الاحتجاجات المناهضة للحكومة في شرق المملكة، محذرة من أن هذه الخطوة التي أثارت غضب الأوساط الشيعية "تهدد بتأجيج التوترات الطائفية".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان إن "الولايات المتحدة تحث حكومة السعودية على السماح بالتعبير عن الاحتجاج بطريقة سلمية"، مطالبا الرياض بـ "احترام وحماية" حقوق الإنسان، داعيا مسؤولي المنطقة إلى "مضاعفة جهودهم لتخفيف حدة التوترات الإقليمية".

تحديث 19:43 ت.غ

حذر زعماء شيعة في إيران وعدد من الدول العربية من تداعيات إعدام المعارض السعودي الشيعي الشيخ نمر النمر الذي أعلنت السلطات السعودية إعدامه السبت، إلى جانب 46 آخرين أدينوا بتنفيذ "عمليات إرهابية".

وفي العراق، دان سياسيون وجماعات مرتبطة بإيران إعدام السلطات السعودية الشيخ نمر النمر. وطالب رئيس كتلة حزب الدعوة، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء حيدر العبادي، النائب خلف عبد الصمد بإغلاق سفارة السعودية في بغداد وطرد سفير المملكة من العراق.

وقال رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي في بيان إن "جريمة إعدام الشيخ النمر ستطيح بالنظام السعودي".

وحث الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، من جهته، الشيعة في العراق والخليج إلى الخروج في مظاهرات سلمية احتجاجا على إعدام النمر.

وجاء في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للصدر "أطلب من شيعة السعودية أن يتحلوا بالشجاعة للرد ولو بالمظاهرات السلمية، بل وشيعة الخليج كافة ليكون رادعا للظلم والإرهاب الحكومي مستقبلا."

وأدان نائب رئيس قوات الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس ، إعدام النمر واعتبره جريمة تضاف إلى سجل جرائم آل سعود، حسب تعبيره.

إيران تهدد

وهددت إيران السبت بأن السعودية "ستدفع "ثمنا باهظا" بعد تنفيذ حكم الإعدام بالمعارض الشيعي الشيخ نمر باقر النمر إلى جانب 46 آخرين.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابر أنصاري إن إقدام السعودية على إعدام شخصية مثل الشيخ النمر لا تملك من الوسائل لمتابعة أهدافها السياسية والدينية سوى الخطاب، يدل على مدى تهور السعودية ولا مسؤوليتها، حسب تعبيره.

في المقابل، رفض المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية منصور التركي الاتهامات الإيرانية، وقال في مؤتمر صحفي إن "المملكة عندما تنفذ أحكام القضاء الشرعي فيها، هي لا تنظر في الحقيقة إلى أي كان".

وقال المتحدث باسم وزارة العدل السعودية منصور القفالي إن التدخل في سير المؤسسات القضائية السعودية من أي جهة كانت أمر غير مقبول:

هذا واعتبر مدير منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط فيليب لوثر لوكالة الصحافة الفرنسية أن السعودية "تصفي حسابات سياسية" بعد إعدام 47 شخصا بينهم رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وصرح لوثر "تقول السلطات السعودية إنها نفذت أحكام الإعدام هذه للحفاظ على الأمن، لكن إعدام النمر يوحي أنها تستخدم الإعدامات لتصفية حساباتها تحت غطاء مكافحة الإرهاب".

مظاهرات في البحرين

وخرجت مظاهرات في قريتين شيعيتين جنوب العاصمة المنامة وغربها، حيث استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين ردد بعضهم هتافات مناهضة للعائلة الحاكمة في السعودية.

ودعا البعض إلى مظاهرات أخرى في المساء للتنديد بالحكم، بينما حذرت وزارة الداخلية من أنها لن "تقبل بأي شكل التعقيب والتدخل في أحكام القضاء بالمملكة العربية السعودية الشقيقة".

وفي اليمن، قالت جماعة الحوثيين إن إعدام الشيخ النمر جاء بعد محكمة "صورية"، في حين استنكر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان تنفيذ حكم الإعدام في رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر، ووصفه بأنه "خطأ فادح".

وقال الشيخ عبد الأمير قبلان نائب رئيس المجلس في بيان إن "إعدام الشيخ النمر إعدام للعقل والاعتدال والحوار".

وسبق أن أعربت منظمة العفو الدولية عن قلقها بشأن الحكم بالإعدام على النمر، واعتبرت أنه أدين ومتهمين آخرين خلال محاكمات "جائرة وشابتها نواقص كبيرة".

آخر تحديث (16:30 تغ): السعودية تعدم 47 شخصا من بينهم نمر النمر

أعلنت وزارة الداخلية السعودية تنفيذ حكم الإعدام بحق 47 شخصا بعد إدانتهم بارتكاب "أعمال إرهابية" من بينهم المعارض الشيعي نمر باقر النمر.

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إن "الفئة الضالة" أقدمت"بأفعالها الإرهابية المختلفة على استباحة الدماء المعصومة وانتهاك الحرمات المعلومة من الدين بالضرورة مستهدفة زعزعة الأمن وزرع الفتن والقلاقل".

وذكر البيان أن المعدومين أدينوا باعتناق "المنهج التكفيري ونشره والترويج له، والانتماء لتنظيمات إرهابية وارتكاب أعمال تخريبية أدت إلى مقتل مدنيين وعناصر أمنية، فضلا عن ارتكاب أعمال خطف واستهداف منشآت".

وكانت صحيفة عكاظ السعودية قد ذكرت في وقت سابق أن السلطات تنوي إعدام عدد من الأشخاص بعد إدانتهم بارتكاب "جرائم إرهابية" أدت إلى مصرع أكثر من مئة مدني و71 من عناصر الأمن.

وقالت إن من بين المدانين أشخاص يرتبطون بتنظيم القاعدة وآخرين من مدينة العوامية شرق المملكة والتي تقطنها أغلبية شيعية.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG