Accessibility links

تمديد المهلة الزمنية لتصحيح أوضاع العمالة المخالفة في السعودية


عمال وافدون بانتظار دورهم من أجل تصحيح أوضاعهم

عمال وافدون بانتظار دورهم من أجل تصحيح أوضاعهم

أصدر العاهل السعودي الملك عبد لله بن عبد العزيز الثلاثاء أمرا بتمديد المهلة الزمنية لتصحيح أوضاع العمالة الأجنبية المخالفة لنظام الإقامة والعمل تنتهي مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية بأن الملك عبد الله "وجه بتمديد مهلة التصحيح حتى نهاية العام الهجري الحالي (الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني) كحد أقصى على أن تباشر الحملات الأمنية والجهات المختصة مهامها النظامية في ضبط المخالفين وسيتم تطبيق كافة الإجراءات النظامية" بحقهم .

وأوضحت الوكالة أن القرار الملكي صدر بناء على ما رفعته وزارات الخارجية والداخلية والعمل بشأن "التعاون التام، والاستجابة السريعة من المواطنين والمقيمين، وقطاع الأعمال الأمر الذي نتج عنه تصحيح أوضاع أعداد كبيرة من المخالفين".

وأشارت الوكالة إلى "التعاون التام من السفارات والقنصليات المعنية لاستيفاء الوثائق المطلوبة".

يذكر أن العاهل السعودي كان قد أمر بمنح مهلة زمنية مدتها ثلاثة أشهر مطلع أبريل/نيسان الماضي تنتهي يوم الأربعاء.

ولفتت الوكالة إلى أن وزارتي الداخلية والعمل دعتا المخالفين إلى السعي لتصحيح أوضاعهم بأسرع وقت ممكن، مشيرة إلى أن "من لم يستجب لذلك سيكون عرضة لاتخاذ أقصى العقوبات بحقه وفقا لأحكام النظام".

وكانت وزارة العمل قد أعلنت أن أكثر من مليون ونصف المليون وافد من المخالفين تمكنوا من تصحيح أوضاعهم خلال الشهرين الأولين من المهلة السابقة.

كما غادر 180 ألف وافد المملكة بشكل نهائي منذ مطلع أبريل/نيسان حتى مطلع يونيو/حزيران الماضيين.

وكانت السلطات السعودية قد أعلنت عددا من التسهيلات والاستثناءات لجميع المنشآت والأفراد الأجانب لتصحيح مخالفات نظامي العمل والإقامة والاستفادة من المهلة التي أصدرها العاهل السعودي.

يشار إلى أن دوائر الجوازات ومكاتب العمل خصوصا في الرياض وجدة ما تزال تشهد اصطفاف طوابير طويلة للعمالة الوافدة بانتظار دورها من أجل تصحيح أوضاعها إما بعودتها إلى مكان عملها أو الانتقال إلى مكان آخر أو تجديد جواز السفر للمغادرة نهائيا.
XS
SM
MD
LG