Accessibility links

logo-print

الرياض ترفض مشاركة طهران في مفاوضات حل الأزمة السورية


وزير الخارجية السعودية

وزير الخارجية السعودية

رفضت الحكومة السعودية مشاركة إيران في مؤتمر جنيف 2 لبحث الأزمة في سورية، بسبب رفض طهران شرط تشكيل حكومة انتقالية لتقود البلاد خلال المرحلة المقبلة، ووجود "قوات تابعة لها تحارب مع النظام السوري".
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مصدر مسؤول قوله، إن الموافقة على شروط الدعوة هو أن يعلن رسميا قبول الشروط وأولها إنشاء حكومة انتقالية للسلطات، وهو ما رفضته طهران، إضافة إلى جود قوات مشاركة لها مع النظام في سورية.
وأكد المسؤول موقف المملكة، أبرز الداعمين للمعارضة السورية، بتأييد انعقاد جنيف 2 على أساس أن دوره الأساسي هو تنفيذ قرارات جنيف 1 وهو ما صدر في الدعوات التي أرسلت للدول المشاركة في المؤتمر.
وجددت وزارة الخارجية السعودية في حسابها على تويتر، موقفها الرافض لأي دور للرئيس بشار الأسد في حكومة انتقالية مستقبلية في سورية:
وتأتي تلك التصريحات بعد ساعات من إعلان إيران، أبرز حليف إقليمي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، رفضها أي شروط مسبقة حول مشاركتها في المؤتمر بعد أن وجه الأمين العام للأمم المتحدة الدعوة لحكومة طهران.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأحد لدى إعلانه توجيه دعوة لإيران إن طهران تعهدت بلعب "دور إيجابي وبناء" لإنهاء النزاع السوري.
في المقابل اعتبرت روسيا، حليفة النظام السوري، أن غياب إيران عن المؤتمر سيكون "خطأ لا يغتفر".
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG