Accessibility links

logo-print

مقتل 10 أشخاص في قصف الحوثيين على بلدات سعودية حدودية


جنود سعوديون على الحدود اليمنية

جنود سعوديون على الحدود اليمنية

قتل خمسة أشخاص في إطلاق صواريخ من اليمن على بلدة سعودية حدودية الأربعاء في اليوم الثاني من قصف الحوثيين على الأراضي السعودية، بحسب بيان أصدره الدفاع المدني السعودي.

وأوضح البيان أن مدنيين كانا في سيارة إضافة إلى اثنين من المارة عند سقوط قذيفة على مدينة نجران، فيما أصيب 11 شخصا آخرين.

وسقطت قذيفة أخرى في المنطقة نفسها أودت بحياة قائد دورية في سجون نجران وإصابة مرافقه، بحسب نفس البيان.

شاهد تفاصيل أوفى في تقرير قناة "الحرة":

مقتل خمسة أشخاص في جازان ونجران

لقي خمسة أشخاص الثلاثاء مصرعهم ثلاثة منهم في قصف استهدف منطقة نجران الحدودية السعودية مصدره المسلحون في اليمن، وكذا سعودي وزوجته في سقوط قذيفة على منزلهما ليلا في جازان.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الدفاع المدني معلومات عن مقتل رجل وزوجته وإصابة شابة في الـ 17 من العمر بجروح خطرة وشخصين آخرين بجروح طفيفة في سقوط قذيفة ليلا في منطقة جازان القريبة من الحدود اليمنية.

أما القتلى الثلاثة فلم توضح الوزارة ما إذا كانوا من المدنيين أو من العسكريين. وأشارت صحيفة الشرق الأوسط إلى سقوط عشرة جرحى.

وكان المتحدث باسم التحالف العميد الركن السعودي أحمد عسيري قد أعلن الثلاثاء أن منازل ومستشفيات ومدارس أصيبت في القصف على نجران.

وحذر عسيري قائلا "نواصل التصدي لاعتداءات الحوثيين، وعمل اليوم لن يمر بدون رد".

وبعد الهجوم، أعلنت السلطات السعودية إغلاق مدارس في نجران كما قررت شركة الخطوط الجوية الوطنية تعليق رحلاتها الداخلية إلى المدينة الحدودية "حتى إشعار آخر".

وشهدت الحدود بين السعودية واليمن عمليات عدة لتبادل إطلاق نار منذ بدء الحملة الجوية التي يشنها التحالف العربي بقيادة الرياض في اليمن في 26 آذار/مارس.

وجرى القصف الثلاثاء أثناء قمة لدول مجلس التعاون الخليجي عقدت في الرياض بحضور الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

المصدر: الحرة/وكالات

XS
SM
MD
LG