Accessibility links

السفير السعودي في لندن: المملكة ستتحرك بمفردها في سورية


عائلة سورية تصلي الجنازة على طفليها ضحايا قصف القوات النظامية لمناطق تسيطر عليها المعارضة.

عائلة سورية تصلي الجنازة على طفليها ضحايا قصف القوات النظامية لمناطق تسيطر عليها المعارضة.

أعلن السفير السعودي في بريطانيا الثلاثاء أن المملكة العربية السعودية سوف "تتحرك بمفردها" وستواصل مد يد قوية ماليا وعسكريا للمعارضة في سورية في ظل "عدم تحرك" الغرب.

واعتبر محمد بن نواف بن عبد العزيز آل سعود في مقال بصحيفة نيويورك تايمز موجه إلى "أصدقائه الغربيين" أن العلاقات بين المملكة وشركائها "كانت على المحك خصوصا بسبب الخلافات حول إيران وسورية".

وقال إنه سواء مع إيران التي وقعت معها القوى الكبرى اتفاقا أوليا في نوفمبر/ تشرين الثاني أو مع بشار الأسد فإن "الغرب يسمح لنظام بالبقاء وللأخر بمواصلة برنامجه لتخصيب اليورانيوم مع كل المخاطر العسكرية التي يتضمنها".

وأوضح أن الرياض بإعلانها "التصرف بمفردها" فهي "ليس لها خيار آخر غير التحرك بمزيد من العزم في الشؤون الدولية".

وأشار إلى أن المملكة "سوف تتحرك لتحمل مسؤولياتها مع أو بدون دعم شركائنا الغربيين".

وقال إنه "من السهل للبعض استعمال تهديد القاعدة بأعمال إرهابية كحجة للتردد أو لعدم التحرك".

وأكد دعم المملكة للجيش السوري الحر والمعارضة السورية.

واعتبر أن "الوسيلة لتحاشي تمادي التطرف في سورية وفي أماكن أخرى يكون بدعم الاعتدال ماليا وماديا ونعم عسكريا إذا تطلب الأمر ذلك".

وصرح الأمير السعودي تركي الفيصل في موناكو السبت بأن النزاع و"المجازر" في سورية "ستستمر" بسبب نقص الدعم الغربي لمسلحي المعارضة، منتقدا خصوصا موقف واشنطن ولندن حيال مقاتلي الجيش السوري الحر.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قالت المدير التنفيذي السابق لصحيفة وول ستريت جورنال كارين إليت هاوس إن السعودية تشعر بسخط كبير تجاه الغرب محذرة من تداعيات ذلك.

وأضافت قائلة "لا اعتقد أن لدينا سياسة واضحة في منطقة الخليج. إنها سياسة تجاهل مع الأسف. ليست منطقة الخليج قضية أساسية للإدارة الحالية".

المزيد في تقرير مراسل "راديو سوا" من واشنطن زيد بنيامين:

XS
SM
MD
LG