Accessibility links

logo-print

سعودي محتجز في غوانتانامو متهم بالاعتداء على ناقلة نفط فرنسية


خارج معتقل غوانتانامو

خارج معتقل غوانتانامو

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الأربعاء أن سعوديا معتقلا في غوانتانامو اتهم في إطار الاعتداء على ناقلة النفط الفرنسية "ام في ليمبورغ" في العام 2002 في عدن.

وجاء في بيان للوزارة أن أحمد محمد أحمد هزاع الدربي (39 عاما) أحيل على محكمة عسكرية استثنائية في غوانتانامو بتهم من بينها "التخطيط والمساعدة والدعم والتنفيذ" في هذا الاعتداء الذي قتل خلاله بحار بلغاري وأصيب 12 رجلا آخرين بجروح.

وكان السعودي قد اعتقل في حزيران/يونيو 2002 ثم نقل إلى غوانتانامو قبل شهرين من الاعتداء على الناقلة الفرنسية الذي وقع في 6 تشرين الأول/أكتوبر 2002.

وجاء في القرار الاتهامي أنه اتهم مع ذلك بهجمات أخرى ضد مدنيين وضد ممتلكات مدنية وبالتآمر والقيام بأعمال إرهابية ومحاولة الهجوم على سفينة.

وسوف يمثل الدربي خلال مهلة ثلاثين يوما أمام قاض عسكري في غوانتانامو كي يتبلغ رسميا بالقرار الاتهامي، حسب بيان البنتاغون. وبهذه المناسبة بإمكانه أن يقر بما نسب إليه لتخفيف عقوبته.

وفي حال ثبتت التهم الموجهة إليه فقد يصدر بحقه حكم بالإعدام، على خلاف العقل المدبر للاعتداء مواطنه عبد الرحيم النشيري الذي ستبدأ محاكمته في أيلول/سبتمبر 2014 بتهمة الهجوم على الناقلة الفرنسية.

واتهم النشيري أيضا بالهجوم على المدمرة الأميركية "يو اس اس كول" الذي أوقع 17 قتيلا في العام 2000 في اليمن.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG