Accessibility links

logo-print

محكمة أميركية تستدعي أميرة سعودية متهمة بانتهاك حقوق خادمتها


الأميرة السعودية مشاعل العيبان

الأميرة السعودية مشاعل العيبان

أمرت محكمة أميركية الأميرة السعودية مشاعل العيبان بالمثول أمامها في سبتمبر/أيلول المقبل في قضية تتعلق بانتهاك حقوق خادمتها الكينية.

وكان من المفترض أن تمثل العيبان أمام المحكمة في مقاطعة سانتا آنا في ولاية كاليفورنيا في جلسة الاثنين 29 يوليو/تموز الجاري ولكنها لم تفعل.

واعتقلت السلطات الأميركية الأميرة السعودية مطلع الشهر الجاري بعد أن اتهمتها خادمتها الكينية بانتهاك حقوقها، ثم أفرجت عنها بكفالة قدرها خمسة ملايين دولار.

وتقول السلطات إن العيبان، وهي في الثانية والأربعين من العمر، أجبرت الخادمة الكينية على العمل 16 ساعة في اليوم مقابل نحو 200 دولار شهريا وهو أقل من المتفق عليه، وصادرت جواز سفرها لمنعها من السفر.

وتقول المرأة الكينية إن العيبان صادرت جواز سفرها في السعودية ولم تعده إليها إلا قبل السفر مع العائلة إلى الولايات المتحدة، وإنها أجبرت على خدمة ثمانية أشخاص في أربع شقق مختلفة في المجمع السكني الذي كانت تقيم فيه الأميرة السعودية في كاليفورنيا.

وقال محامي المدعية ستيف باريك "أجبرت موكلتي على عمل يشبه العبودية، لم تكن تستطيع التحرك بحرية، وقد اعتدي عليها، وأجحفت الحقوق التي وعدت بها حين جاءت إلى هنا، وأجبرت على العمل الشاق وتقاضت أجرا أقل مما تستحق".

ويقول الادعاء إن العيبان هي زوجة الأمير عبد الرحمن بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود.

وينفي محامو الأميرة تلك الاتهامات قائلين إن "خادمي العائلة يسمح لهم باستخدام المسابح وغرف الساونا والنادي الصحي بل والتسوق في المراكز التجارية إذا رغبوا في ذلك".
XS
SM
MD
LG