Accessibility links

logo-print

رها المحرق أول سعودية وأصغر عربية تصل قمة افرست


جبال الهملايا

جبال الهملايا

وصلت رها المحرق إلى قمة افرست في جبال هملايا فحققت أكثر من رقم قياسي، وأكثر من حلم. فالشابة التي تبلغ من العمر 25 عاما، باتت السعودية الأولى التي تبلغ النقطة الأعلى على سطح الكوكب، كما أنها المرأة العربية الأصغر سنا التي تصل إلى القمة.
وقال حسن المحرق والد رها لوكالة الصحافة الفرنسية إن ابنته "نجحت في الوصول إلى قمة افرست صباح السبت، ثم جرى اتصال بيننا، وهي الآن مرهقة وترتاح".
وأضاف "لقد عبرت لنا عن سعادتها, ونحن أيضا سعداء جدا بهذا الانجاز الذي لم يكن سهلا".
وتابع أن ابنته حققت حلمها بتسلق سبعة جبال في العالم، إذ سبق أن تسلقت جبالا في أوروبا وتنزانيا والقطب الجنوبي والأرجنتين. وأشار إلى أن "حلمها أن تثبت قدرتها على تحمل المصاعب بتصميم، لأنها تؤمن أن الإنسان يمكن أن يتفوق على نفسه عند كل اختبار".
ورها خريجة جامعة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة وعضو في فريق مكون من أربعة أشخاص يضم قطريا وفلسطينيا يحاولان أيضا الوصول إلى القمة بهدف جمع مليون دولار لدعم التعليم في النيبال.
ويكتسب هذا الانجاز أهمية أضافية لكون الشابة سعودية حيث تطبق رؤية صارمة للشريعة الإسلامية، ويحظر الاختلاط بين الذكور والإناث.
غير أن المملكة وافقت في صيف عام 2012 على مشاركة شابتين، لاعبة جودو وعداءة، في دورة الألعاب الاولمبية في لندن.
في المقابل وافقت الهيئة الاولمبية الدولية على ان ترتدي المشاركتان
السعوديتان حينها غطاء للرأس وزيا يستر كامل الجسم أثناء المباريات.
واحتفل السعوديون على تويتر بانجاز ابنة بلدهم، ووصفوها في تغريدات بأنها دخلت التاريخ لكونها السعودية الأولى التي تقوم بهذا الإنجاز.
ومن التغريدات التي احتفلت برها:

لكن مغردين آخرين هاجموا رها لأنها لا ترتدي الحجاب:
وسرعان ما تعاطف مغردون آخرون مع رها محولين الحدث إلى جزء من النقاش السعودي الكبير المفتوح على مواقع التواصل الاجتماعية حول حرية المرأة السعودية:
ونشر موقع ريماس صوراً قال إنها لرها وهي ترفع علم بلادها فوق القمة.
XS
SM
MD
LG