Accessibility links

طوارئ في السعودية بسبب الأمطار


فيضانات سابقة في السعودية

فيضانات سابقة في السعودية

تسببت أمطار غزيرة تساقطت على الرياض ومناطق أخرى في السعودية مساء الثلاثاء بسيول وفيضانات في أحياء عدة من العاصمة، ما أدى إلى اضطراب في حركة السير وإقفال المدارس.

وبدأ هطول الأمطار في ساعة الذروة مساء الثلاثاء واستمر حتى فجر الأربعاء، بحسب وسائل الإعلام السعودية. ورغم توقف الأمطار في الصباح، إلا أن بعض الطرق والشوارع لا تزال مغمورة بالمياه.

وقال المتحدث باسم المجلس البلدي في الرياض محمد الشويمان إن السلطات وضعت موضع التنفيذ خطة طوارئ للتدخل السريع ومعالجة المشكلات التي تعقب هطول الأمطار.

وأضاف أن الإجراءات ستشمل خصوصا المواقع المتضررة أو المتعثرة من تجميع مياه الأمطار، داعيا السكان إلى التعاون مع الجهات المختصة "وعدم التجمهر في تلك المواقع، لغرض التصوير أو المشاهدة، لما يسببه ذلك من خطر على حياتهم".

وأدت الأمطار إلى اكتظاظ السيارات على مدى كيلومترات في الشوارع التي غمرتها المياه، كما أن العديد من المركبات تعطلت جراء مستويات المياه.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية، أعلنت وزارة التعليم تعليق الدراسة في مدينة الرياض والمحافظات التابعة لها "بسبب الأحوال الجوية".

وعلقت الدراسة أيضا في مدارس بمناطق في جنوب السعودية، لا سيما في عسير، حيث عادة ما تهطل الأمطار بشكل أكبر من مناطق أخرى.

والرياض التي يبلغ عدد سكانها 5.7 ملايين شخص، كغيرها من المناطق السعودية ودول الخليج عموما، غير مجهزة ببنى تحتية مؤهلة لتصريف كميات كبيرة من الأمطار لا سيما في حال هطولها بشكل متواصل لساعات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG