Accessibility links

logo-print

العثور على جثة طالب سعودي في لوس أنجلوس


المبتعث السعودي عبد الله القاضي

المبتعث السعودي عبد الله القاضي

تداول مستخدمو المواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع نبأ عثور الشرطة في مدينة لوس أنجلوس الأميركية على جثة طالب سعودي مبتعث (23 عاما) اختفى منذ نحو شهر.

وتجري السلطات الأميركية تحقيقاتها في وفاة عبد الله القاضي الذي توارى عن الأنظار منذ 18 أيلول/سبتمبر الماضي.

وقالت شبكة سي بي إس الأميركية إن الشرطة ستجري مؤتمرا صحافيا الإثنين لشرح ملابسات الوفاة.

وأكدت الشرطة أنها لن تدل بمزيد من التفاصيل في الوقت الحالي حتى موعد المؤتمر الصحافي، وذلك نظرا "لأهمية الموضوع".

وقالت رئيسة جامعة ولاية كاليفورنيا في بيان لها "تلقينا ببالغ الحزن نبأ وفاة عبد الله القاضي. وبالنيابة عن الجامعة أقدم تعازينا لعائلته وأصدقائه في هذا الوقت الحزين".

ولا تزال ظروف وفاة المبتعث السعودي غير واضحة، بحسب الجهات الرسمية.

وقالت صحيفة الرياض السعودية "آخر اتصالاته كانت مكالمة هاتفية أجراها مع أبناء عمته، وقد اتفق معهم أن يأتي لمقابلتهم في أحد مطاعم لوس أنجلوس حيث يقيمون ويدرسون هناك، وبعد أن تأخر عليهم قرابة الساعتين عادوا للمنزل ولم يجدوه، وخلال هذا الوقت لم يتم الرد على هاتفه طيلة ساعات وحتى الساعة 12 ليلا".

وعلى موقع التواصل الاجتماعي تويتر، انتشر على نطاق واسع هاشتاغ #مقتل_المبتعث_السعودي_عبدالله_القاضي حيث طالب مغردون بالتحقيق وإظهار الحقيقة.

كتبت هالة عصفور "بدلا من الاستعداد لتخرجه، تستعد عائلته الآن لجنازته وللمطالبة بتحقيق العدالة".

وكان القاضي قد كتب في آخر تغريدة له يوم 14 أيلول/سبتمبر "اللهم أسعدني أكثر مما تألمت وأرحني أكثر مما تعبت ولا تخيب أمالي".

المصدر: وسائل إعلام

XS
SM
MD
LG