Accessibility links

logo-print

قضية رائف بدوي.. المحكمة العليا تؤيد الحكم


المدون السعودي رائف بدوي

المدون السعودي رائف بدوي

أيدت المحكمة العليا في السعودية، أعلى سلطة قضائية في المملكة، حكم سجن المدون رائف بدوي 10 سنوات وجلده 1000 مرة، بتهمة "الإساءة للإسلام" التي أدين بها قبل أكثر من عام.

وأعربت أنصاف حيدر، زوجة المدون ومؤسس "الشبكة الليبرالية السعودية الحرة"، عن صدمتها من قرار المحكمة، مشيرة إلى أنها كانت تأمل أن يصدر الملك سلمان بن عبد العزيز عفوا عن سجناء الرأي في المملكة، ومن بينهم زوجها بدوي.

وفي أول رد فعل دولي، انتقدت منظمة العفو الدولية، قرار المحكمة العليا، ووصفت الحكم بحق بدوي بأنه "مشين وظالم".

واعتبرت المنظمة أن الحكم يظهر "ازدراء" السلطات السعودية بالعدالة، وبآلاف الأصوات التي طالبت بالإفراج عن بدوي.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، أثار القرار استنكار وغضب المتابعين للموضوع. وهذه عينة لتغريدات في هذا الصدد:

واعتقل بدوي (31 عاما)، في 17 حزيران/يونيو 2012، وحكم عليه في أيار/مايو 2014، بالسجن 10 سنوات ودفع غرامة قدرها مليون ريال (267 ألف دولار)، و1000 جلدة موزعة على 20 اسبوعا.

ونفذ الحكم بأول 50 جلدة أمام مسجد الجفالي في جدة، في التاسع من كانون الثاني/يناير الماضي، علقت بعدها عمليات جلد البدوي لأسباب تتعلق بحالة المدون الصحية.

وأثارت هذه القضية استياء في العالم ووصفت الأمم المتحدة الحكم بانه "وحشي وغير إنساني".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG