Accessibility links

logo-print

أنباء عن سعي السعودية لحظر الحسابات مجهولة الهوية على تويتر


سعودي يستخدم تويتر من خلال جهاد أيباد

سعودي يستخدم تويتر من خلال جهاد أيباد

تدرس هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية إمكانية ربط حسابات شبكة تويتر للتواصل الاجتماعي مع هوية أجهزة المستخدمين (بروتوكول الإنترنت)، وذلك بهدف الحد من استخدام الحسابات مجهولة هوية.

وكانت وسائل إعلام محلية قالت الأسبوع الماضي إن الحكومة طلبت من شركات الاتصالات البحث عن سبل تمكنها من مراقبة أو حظر خدمات الاتصال الهاتفي المجانية على الإنترنت مثل سكايب.

ويحظى تويتر بشعبية كبيرة بين السعوديين، وأثار الموقع جدلا واسعا حول موضوعات دينية وسياسية في المملكة، التي تُعد فيها مثل هذه النقاشات العامة في أفضل الأحوال أعمالا غير لائفة، وفي بعض الأحيان غير قانونية.

وفي أوائل هذا الشهر وصف متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية مواقع الشبكات الاجتماعية وخصوصا تويتر بأنها أداة يستخدمها المتشددون لإثارة الاضطراب الاجتماعي.

ووصف مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ تويتر بأنه مجلس تهريج ومكان للرسائل المضللة.

وذكر رويترز عن موقع آراب نيوز أن مصدرا (في الهيئة المنظمة) وصف هذه الخطوة بأنها "نتيجة طبيعية لنجاح تنفيذ قرار الهيئة بإضافة أرقام وثائق تحقيق الشخصية الخاصة بالمستخدمين عند شحن رصيد الهواتف المحمولة".

وليس بالضرورة أن تجعل هذه الخطوة البيانات الشخصية للمستخدمين مرئية لمستخدمي الموقع الآخرين، ولكنها قطعا تعني أن الحكومة السعودية يمكنها مراقبة التغريدات التي ينشرها مواطنو المملكة.

ولم يوضح الموقع الناطق بالإنكليزية وصحيفة الشرق الأوسط اللندنية كيف يمكن للسلطات الحد من القدرة على نشر التعليقات بالموقع.

ولم يتسن أيضا الحصول على تعليق فوري من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية بشأن التقرير، ولم تعلق الهيئة الأسبوع الماضي على تقرير يفيد بسعيها لفرض قيود على استخدام سكايب.

وتنتشر هذه الأخبار وسط تقارير تفيد بأن المملكة تنوي حجب تطبيقات فايبر وسكايب للاتصال عبر الإنترنت، بينما قالت فايبر إن المملكة "لم تتصل بالشركة لبحث طرق مراقبة أو حجب التطبيق".

ويستخدم المغردون السعوديون الهاشتاقات التالية لمناقشة قضايا مراقبة توتير وغيره من الشبكات:



XS
SM
MD
LG