Accessibility links

ناشطة سعودية تتخلى عن دعوة 'إسقاط الولاية' بعد إطلاق سراحها


فاطمة فهد بن سعيد في صورة مأخوذة من حسابها على تويتر

تخلت الناشطة السعودية فاطمة بن سعيد عن مشاركتها في حملة طالبت على وسائل التواصل الاجتماعي بإسقاط ولاية الرجل على المرأة السعودية، وذلك بعد إطلاق سراحها.

وكانت السلطات السعودية قد أوقفت بن سعيد ثلاثة أشهر على خلفية تغريدات ظهرت على حسابها في تويتر.

وبررت الناشطة قرارها بوجود حسابات وهمية تسعى لتشويه صورة المرأة السعودية وتمس بأمن المملكة، حسب ما نقلت عنها وسائل إعلام خليجية الأربعاء.

وكانت السلطات في المملكة قد استدعت فاطمة، وهي ابنة فنان سعودي معروف، على خلفية تغريدات على حسابها في موقع توتير، وأودعت لثلاثة أشهر في "دار رعاية الفتيات".

تجربة قاسية جدا

ووصفت فاطمة وفق صحيفة سعودية تجربتها في الدار بـ"القاسية جدا"، حيث قالت إنها قضتها في غرفة منفردة تمارس التمارين الرياضية والقراءة.

وقالت صحف خليجية إن التحقيقات خلصت إلى أن التغريدات الداعية لإسقاط ولاية الرجل عن المرأة لم تكن تغريداتها وإن حسابها كان مخترقا، وصدر حكم ببراءتها.

ووجهت فاطمة عبر حسابها على تويتر نصيحة للشباب بتفادي الخوض في "مهاترات فكرية" قد يترتب على تداولها عقوبات تصل إلى السجن لمدة خمس سنوات أو غرامة ثلاثة ملايين ريال، حسب نص قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية.

​يذكر أن فاطمة فهد هي أول سعودية تتمكن من استخراج جواز سفر ومغادرة المملكة من دون ولي أمر، وذلك بأمر من محكمة في الرياض في آب/أغسطس الماضي.

إقرأ أيضا.. فاطمة فهد أول سعودية تسافر من دون إذن 'ولي الأمر'

المصدر: وسائل إعلام خليجية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG