Accessibility links

logo-print

السلطات السعودية تعتقل 176 شخصا بينهم 15 امرأة


عناصر في الشرطة السعودية، أرشيف

عناصر في الشرطة السعودية، أرشيف

ألقت الشرطة السعودية القبض على 176 شخصا بينهم نساء كانوا يتظاهرون في منطقة القصيم وسط المملكة للمطالبة بالإفراج عن أشخاص قيد الاعتقال أومدانين في قضائيا إرهابية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المتحدث الإعلامي باسم شرطة القصيم تأكيده القبض على 161 رجلا و15 امرأة بعد رفضهم الاستجابة لتعليمات رجال الأمن بإنهاء تجمع غير نظامي أمام مقر هيئة التحقيق والادعاء في مدينة بريدة الواقعة على بعد 400 كيلومتر شمال الرياض.

واتهم المتحدث هؤلاء بـ"محاولة تأليب الرأي العام باستغلال قضايا عدد من المدانين والمتهمين بجرائم ونشاطات الفئة الضالة"، وهو المصطلح الذي تستخدمه السلطات السعودية لأتباع تنظيم القاعدة.

وأشار إلى "إحالة المقبوض عليهم على الجهات المختصة ومحاولات لتسليم ستة أطفال كانوا برفقة المقبوض عليهم لمن يتولى أمرهم من ذويهم"، مؤكدا "عدم التهاون في تنفيذ الأنظمة والتعليمات التي تقضي بمنع التجمعات والمسيرات والاعتصامات بكافة أنواعها".

في السياق ذاته، ندد مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ بمن وصفهم بـ"مفتين منحرفين يغررون بالنساء والسفهاء لإحداث فوضى لا داعي لها وأمور تخالف الشرع، تدل على فسادهم وقلة إدراكهم وإيمانهم".

العفو الدولية تندد

من جهتها، أصدرت منظمة العفو الدولية بيانا دعت فيه السلطات إلى التوقف عن ما وصفته بـ"لعبة القط والفأر" و"الإصغاء إلى مطالب المحتجين سلميا بدلا من اضطهادهم"، على حد تعبيرها.

وأشارت إلى أن هؤلاء "كانوا يتظاهرون للمطالبة بالإفراج عن 50 امراة وقاصرا اعتقلتهم السلطات في 27 من الشهر الماضي خلال تجمع" مماثل.

وأضافت المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها، نقلا عن شهود عيان أن إحدى المحتجات "أصيبت بكسر في ذارعها عندما تعرضت للضرب من قبل عناصر الشرطة النسائية".

تنديدات واستقالات عبر موقع تويتر

وعلى موقع تويتر استخدم المغردون الهاشتاغ #اعتصام_بريدة لتبادل التعليقات والصور ومقاطع الفيديو حول ما تشهده المدينة.

وغرد شخص تحت اسم "تنسيقية شباب الحرمين" صورة قال إنها لأحد التجمعات في بريدة:
وكتب محمد الحضيف:
وغرد الداعية السعودي المعروف محمد العريفي:
وكتب عصام الزامل في تغريدته:
واستنكر مغردون على تويتر عناوين صحف محلية حول ما تشهده بريدة، وشكك بعضهم في صحة الصور المرفقة بالأنباء عن الاعتصام في المدينة. وغرد عبد الرزاق السلطاني:
وغرد تركي التركي تعليقا على ذلك:
واحتج عدد من الصحافيين العاملين في جريدة الشرق على عنوانها الذي اعتبروه مسيئا لأهل بريدة عبر تقديم استقالاتهم.

وغرد الإعلامي فهد العنزي:

وكتب الإعلامي الرياضي في الصحيفة فهد الشومر:
وكتب الصحافي أحمد الدهش:

يذكر أن تجمعات نسائية بدأت بوتيرة يومية منذ نحو شهر في بريدة لرفع لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين. وكانت وزارة الداخلية قد حذرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي المشاركين في تجمعات لإطلاق سراح محكومين أو موقوفين من القاعدة.

تجدر الإشارة إلى أن محكمة متخصصة بدأت النظر في قضايا الإرهاب مطلع صيف 2011 من خلال محاكمة خلايا عديدة تضم مئات المتهمين غالبيتهم من السعوديين.

وتؤكد مصادر حقوقية سعودية أن أولئك الأشخاص "معتقلون سياسيون من التيار الديني المتشدد". وكانت هيئة حقوق الإنسان قد أعلنت في وقت سابق وجود 4400 معتقل في سجون المباحث، لكن جهات حقوقية أخرى أشارت إلى وجود "ما لا يقل عن 30 ألف معتقل"، في حين تؤكد السلطات عدم وجود معتقلين سياسيين في سجونها.
XS
SM
MD
LG