Accessibility links

logo-print

أطلقت الإمارات العربية والولايات المتحدة في أبو ظبي مركزا مكلفا مواجهة الدعاية الإعلامية لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على الإنترنت.

ويمثل مركز صواب مبادرة تفاعلية للتراسل الالكتروني تهدف إلى محاربة فكر داعش عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتسعى المبادرة حسب المشرفين عليها إلى "دحض عقيدة داعش التي تقوم في جوهرها على الكراهية والتعصب".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل قناة "الحرة" في دبي ربيع أبو حسان:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG