Accessibility links

logo-print

السجن خمس سنوات لمراهق أدين بالتخطيط لقتل جنود أميركيين


عناصر من داعش

عناصر من داعش

قررت محكمة أميركية في ولاية ساوث كارولاينا حبس مراهق لمدة خمس سنوات في سجن الأحداث، بتهمة التخطيط لقتل جنود أميركيين والانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال مسؤولون إن الفتى، البالغ من العمر 16 عاما، كان يتآمر مع من وصفته السلطات بمسلم متشدد من ولاية نورث كارولاينا، للسطو على متجر سلاح في الولاية، واستخدام الأسلحة المسروقة في قتل جنود أميركيين انتقاما لما تقوم به القوات الأميركية في الشرق الأوسط، من وجهة نظر المتهم.

وصرح مسؤولون لوسائل الإعلام بأن الفتى الذي لم يكشف اسمه، ينتمي إلى عائلة أميركية من أصل سوري.

وقال محامي الولاية كيفين براكيت، إن القضاء وجه للفتى تهمة التخطيط لقتل جنود وحيازة قاصر لسلاح ناري، بسبب وعدم وجود قانون لمكافحة الإرهاب في ساوث كارولاينا.

وأشار محامي الدفاع بي جاي باروكلاف، في المقابل، إن رجلا متشددا تقرب من الفتى، لكن الأخير تردد وأبلغه أنه لا يريد إلحاق الأذى بأي شخص في الولايات المتحدة، وأنه يريد قتال الحكومة السورية التي قتلت عددا من أفراد أسرته.

وطلب باروكلاف من القاضي إصدار حكم إطلاق سراح مشروط بحق الفتى، لا سيما وأنه طالب ولم يكن له سوابق.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG