Accessibility links

logo-print

عالم الصراصير.. حقائق علمية قد تفاجئك


حقائق عن الصراصير

حقائق عن الصراصير

من منا لم ير صرصارا قط؟

من منا لا يتقزز من رؤية الصرصار يرفع قرون الاستشعار قبل أن يهرب؟

هناك حقائق علمية حول هذه الحشرة قد تفاجئك، ندعوك للتعرف عليها:

1- مرونة الصراصير

لدى الصرصار جسم مرن يمكنه من ولوج أي فتحة ولو كان حجمها ميليمترين.

2- روبوتات مثل الصراصير

تسعى جامعة "يوسي باركرلي" لصناعة روبوتات باعتماد الصرصار نموذجا تحسبا للكوارث الطبيعية.

3- الصرصار يعيش من دون رأس

يمكن للصرصار أن يعيش من دون رأس على مدى أسابيع، حسب موقع "ساينتفيك أميركان".

4- أحياء خاصة للصراصير

حسب دراسة أجرتها جامعة روكفيلير فإن الصراصير تعيش في أحياء خاصة بها.

5- الصراصير اجتماعية بطبعها!

الصراصير من الحشرات التي لا تقدر أن تفارق الحياة "الاجتماعية"، ومعروف عنها روح العمل الجماعي، وتقول دراسات إن الوحدة قد تكون سببا في موت الصرصار.

إقرأ أيضا: روبوت مستوحى من الصراصير لعمليات الإنقاذ

6- الصراصير تعيش في البرد القارس

هناك نوع جديد من الصراصير ظهرت في أميركا، بإمكانها العيش في درجات التجمد، وهذا حسب دراسة نشرها موقع "ساينس دايلي".

7- خاصية صراصير في الفضاء

الصراصير التي تكاثرت في الفضاء، هي أسرع وأقوى من الموجودة في الأرض، حسب موقع "نيو ساينتيست".

8- تغير جلدها

الصراصير تغير جلدها حسب موقع "إي هاو".

9- أقدم من الديناصورات

ظهرت الصراصير 120 مليون سنة قبل الديناصورات، حسب موقع "لايف ساينس"

10- للصراصير قرارات جماعية

قد تتخذ الصراصير قرارات جماعية حسب موقع "أي بي سي ساينس"

11- ويجري برجلين أيضا!

يمكن للصرصار أن يجري بسرعة خمسة أميال في الساعة، حسب دراسة أجرتها جامعة "يوسي باركرلي".

12- قدرة على التحمل

الصراصير تتحمل ضغط وزن أكثر من وزنها بـ900 مرة

شاهد تقريرا أجرته جامعة "يوسي باركرلي" عن الحياة السرية للصراصير:

بعد قراءتك لهذه الحقائق العلمية، هل تغيرت نظرتك للصراصير؟

المصدر: موقع "الحرة"

XS
SM
MD
LG