Accessibility links

logo-print

حالة استنفار أمني في بلجيكا بعد هجمات باريس


هجمات باريس رفت التحديات الأمنية في بلجيكا

هجمات باريس رفت التحديات الأمنية في بلجيكا

تتفاعل تداعيات هجمات باريس في بلجيكا، فالسلطات قررت رفع درجة الاستنفار الأمني في جميع أنحاء البلاد، وألغت مباراة قدم ودية بين المنتخبين البلجيكي والاسباني. الشارع البلجيكي بدا رافضا في مجمله لما تردده وسائل إعلام غربية بأن بلدهم أضحت "حاضنة للتطرف والإرهاب"، فبينما اعتبر البعض أن الأمر يقتصر على فئة قليلة جدا من المسلمين وفي أحياء معروفة ومحددة داخل العاصمة البلجيكية أشار آخرون إلى فشل الحكومة في دمج الأجانب في المجتمع.

باقي التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG