Accessibility links

مجلس الأمن يؤكد شرعية الرئيس اليمني بعد سيطرة الحوثيين على القصر الرئاسي


مجلس الأمن الدولي، أرشيف

مجلس الأمن الدولي، أرشيف

أدان مجلس الأمن اللجوء إلى العنف وعمليات الاختطاف في اليمن وأكد أن الرئيس عبد ربه منصور هادي هو الرئيس الشرعي لليمن مطالبا بالحوار بدلا من استخدام العنف لتسوية الخلافات.

وتلا رئيس المجلس السفير كريستيان باروس ميليت مندوب تشيلي بيانا وافق عليه أعضاء المجلس بالإجماع، وقال "يعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم إزاء الأزمة السياسية والأمنية المتدهورة في اليمن، ويدعو أعضاء المجلس جميع الأطراف إلى تنفيذ وقف تام ودائم لإطلاق النار ويؤكدون أهمية التنفيذ الكامل لأحكام اتفاق السلم والشراكة الوطني بما في ذلك الملحق الأمني ونتائج مؤتمر الحوار الوطني ومبادرة مجلس التعاون الخليجي".

وأدان مجلس الأمن الهجمات التي وقعت على القصر الرئاسي في صنعاء ودعا إلى وقف الأعمال العسكرية. وأضاف السفير ميليت "يؤكد أعضاء مجلس الأمن أن الرئيس عبد ربه منصور هادي يمثل السلطة الشرعية استنادا إلى نتائج الانتخابات وأحكام مبادرة مجلس التعاون الخليجي، وأنه ينبغي على جميع الأطراف والجهات السياسية الفاعلة في اليمن الوقوف إلى جانب الرئيس هادي ورئيس الوزراء خالد بحاح لإبقاء البلد على المسار".

الحوثيون يسيطرون على القصر الرئاسي

وكان الحوثيون قد أحكموا السيطرة على القصر الرئاسي في العاصمة اليمينة صنعاء، الثلاثاء، قبل أن يحاصروا منزل الرئيس هادي.

ونجا وزير الدفاع اليمني، اللواء محمود أحمد سالم الصبيحي، من هجوم استهدف موكبه أمام منزل هادي، في حين قتل عنصران من حرس الرئيس، وأصيب آخرون بجروح في المواجهات مع الحوثيين.

وزير الإعلام: الحوثيون يسعون لإسقاط النظام

وردا على اقتحام القصر وقيام الحوثيين بقصف منزل هادي الذي لم يتعرض لإصابات، قالت وزيرة الإعلام، نادية السقاف، إن الرئيس يتعرض لهجوم من ميليشيات تسعى لإسقاط نظام الحكم.

وعقب هذا التصعيد العسكري من قبل الحوثيين، انتقد زعيمهم عبد الملك الحوثي، الرئيس اليمني، وأكد أن لدى الحوثيين خطوات سقفها مفتوح لتنفيذ اتفاق السلم والشراكة، متهما هادي بحماية الفساد، ورفض إرسال الجيش لمحاربة تنظيم القاعدة.

وطالب الحوثي في خطاب متلفز، بسرعة تصحيح وضع الهيئة الوطنية المعنية بالدستور وتعديل بنوده، واتهم السلطة كذلك بعدم الالتزام ببنود الاتفاق السياسي الذي وقعته القوى السياسية.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG