Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن 'مصمم' على تدمير داعش


الصحافي ستيفن سوتلوف (يرتدي الخوذة) في ليبيا عام 2011

الصحافي ستيفن سوتلوف (يرتدي الخوذة) في ليبيا عام 2011

شدد مجلس الأمن الدولي السبت على ضرورة القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وذلك في معرض إدانته لقتل التنظيم للصحافي الأميركي ستيفن سوتلوف، والذي وصفه المجلس بالاغتيال "المشين والجبان" .

وجاء في بيان صدر بإجماع الدول الـ15 الأعضاء في المجلس أنهم شددوا مرة أخرى على ضرورة قهر داعش واستئصال مظاهر العنف والحقد وانعدام التسامح التي يعتنقها.

وتابع البيان قائلا إن الأعمال الوحشية التي يرتكبها التنظيم لا تخيف دوله الأعضاء بل تعزز تصميمها على قيام جهد مشترك من الحكومات والمؤسسات لمكافحة داعش وجبهة النصرة وكل الأشخاص والمجموعات والكيانات المرتبطة بالقاعدة.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية أعدم سوتلوف ذبحا بعد حوالي أسبوعين من بث فيديو آخر يظهر ذبح الصحافي الأميركي جيمس فولي.

وشنت الولايات المتحدة يومي الجمعة والسبت غارتين جويتين جديدتين دمرتا سبع آليات للتنظيم شمال العراق، وفق ما أعلنته القيادة العسكرية الأميركية المكلفة منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

وقالت القيادة إن طائرات حربية وطائرات بدون طيار دمرت أربع عربات مدرعة من طراز هامفي وعربة نقل جنود وشاحنتين، وأشارت إلى أن هدف هاتين الغارتين هو حماية أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق من المقاتلين المتشددين.

وقد شنت الولايات المتحدة 133 غارة منذ الثامن من آب/أغسطس. وتسعى واشنطن إلى إقامة تحالف دولي يتولى قيادة الحرب ضد التنظيم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG