Accessibility links

مجلس الأمن يطالب بانسحاب الحوثيين وإنهاء العنف


مظاهرات رافضة للحوثيين في اليمن

مظاهرات رافضة للحوثيين في اليمن

هدد مجلس الأمن الدولي باتخاذ المزيد من الخطوات ضد اليمن إذا لم يتوقف العنف، وطالب جماعة الحوثيين الشيعية بسحب مسلحيها من المؤسسات الحكومية.

ووافق مجلس الأمن بالإجماع يوم الأحد على قرار صاغته بريطانيا والأردن بشأن الأزمة، وأعلن استعداده لاتخاذ "مزيد من الخطوات" إذا لم تنفذ الأطراف في اليمن القرار.

واستنكر القرار تحركات الحوثيين الذين تدعمهم إيران لحل البرلمان والسيطرة على مؤسسات الحكومة اليمنية بما في ذلك أعمال العنف.

جاء قرار مجلس الأمن بعدما حثه مجلس التعاون الخليجي على تبني قرار بموجب البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يسمح باستخدام القوة أو العقوبات الاقتصادية لفرض تنفيذ القرارات.

ورحب السفير البريطاني مارك ليال غرانت بـ"الرسالة القوية والموحدة" التي أرسلها المجلس بإصداره هذا القرار، في حين أعربت نظيرته الأردنية دينا قعوار عن أملها في أن يلتزم جميع الأطراف اليمنيين بقرار المجلس.​

تحديث (الاثنين 2:44 تغ)

يعقد مجلس الأمن الدولي الأحد جلسة تتناول الأزمة الراهنة في اليمن، يتوقع أن يصوت خلالها على مشروع قرار يطالب الحوثيين بوقف الأعمال العسكرية والانسحاب من العاصمة صنعاء.

ويدعو مشروع القرار، الحوثيين إلى سحب قواتهم من المؤسسات الحكومية بصورة فورية وغير مشروطة.

ويطالب مشروع القرار الحوثيين بالانخراط في مفاوضات السلام التي يرعاها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، وبالإفراج عن الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس وزرائه وأعضاء الحكومة، الموضوعين جميعا تحت الاقامة الجبرية منذ استولى الحوثيون على السلطة.

وكان مجلس التعاون الخليجي قد دعا الأمم المتحدة السبت، إلى اصدار قرار يجيز استخدام القوة ضد الحوثيين بموجب الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة. وأفاد دبلوماسيون بأن القرار لن يكون في إطار البند السابع كما تطالب دول الخليج.

الحوثيون يرفضون التهديدات

ورفض الحوثيون الأحد ما وصفوها بأنها "تهديدات"، ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام، القول إن الشعب اليمني لن "يركع أمام أي تهديد أو وعيد"، تعقيبا على المواقف الدولية الأخيرة، ومن ضمنها الدعوة الخليجية واغلاق بعض سفارات الدول الغربية في اليمن.

ودان عبد السلام "الحديث المتكرر والابتزاز المستفز للشعب اليمني في لقمة عيشه والتبشير له بانهيار اقتصادي ومجاعة"، مقللا من تداعيات سحب السفراء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG