Accessibility links

تشديد الإجراءات الأمنية حول المباني الفيدرالية الأميركية بعد تهديدات


وزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون

وزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون

أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء تشديد الإجراءات الأمنية حول مباني الحكومة الفيدرالية بسبب وجود "تهديدات إرهابية"، وذلك بعد حوالي أسبوع على هجوم في كندا أسفر عن مقتل جندي.

وقال وزير الأمن الداخلي جيه جونسون إن هذا القرار اتخذ لأسباب "بديهية" بعد "الدعوات المتكررة التي أطلقتها منظمات إرهابية لمهاجمة" الولايات المتحدة.

وأضاف "نظرا للأحداث التي يشهدها العالم، ينبغي توخي الحيطة واليقظة من أجل حماية المنشآت والمواطنين الأميركيين".

ولم يحدد وزير الأمن الداخلي المنشآت أو نوعية الإجراءات التي سيتم اتخاذها، لكنه أشار إلى أنها تأتي خصوصا ردا على الهجومين في كندا.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد أعرب الثلاثاء عن تضامنه مع كندا، وذلك في أول زيارة له هناك منذ توليه منصبه.

وقال كيري خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكندي جون بيرد إن الرئيس باراك أوباما ووزارة الخارجية والحكومة الأميركية يعدون بـ"العمل بشكل أكبر" مع كندا بهدف "ردع الهجمات الإرهابية ومنعها".

وفور وصوله إلى العاصمة الفيدرالية، قام كيري بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري.

وأكد مساعدون مرافقون لكيري، أن هناك تطابق في وجهتي نظر البلدين إزاء القضايا الدولية الكبيرة، كمحاربة التطرف، وجهود مكافحة فيروس إيبولا والأزمة الأوكرانية.

المصدر: وكالات ووسائل إعلام

XS
SM
MD
LG