Accessibility links

أعضاء الكونغرس يقتربون من اتفاق لرفع سقف الدين وإعادة فتح الحكومة


السناتور الجمهوري بيت سيشونز يتحدث مع الصحافيين الاثنين عن أزمة الميزانية

السناتور الجمهوري بيت سيشونز يتحدث مع الصحافيين الاثنين عن أزمة الميزانية

قال أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي مساء الاثنين إنهم يقتربون من التوصل إلى اتفاق لرفع سقف الدين الفدرالي، بما يسمح لإعادة فتح الأنشطة الحكومية التي أُغلقت منذ أسبوعين بسبب تعثر تمرير ميزانية السنة المالية الجديدة إثر خلافات بين الجمهوريين والديموقراطيين في الكونغرس.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن أعضاء في الكونغرس ومساعدين لهم قولهم إن الاتفاق الجديد سيمدد قدرة وزارة الخزانة على الاقتراض حتى السابع من فبراير/شباط، ويسمح لعمل الحكومة الفدرالية وتمويل الوكالات الفدرالية حتى منتصف شهر يناير/كانون الثاني.

وفي غضون ذلك، سيستمر أعضاء الكونغرس والمسؤولون الآخرون بالتفاوض حول القضايا الكبرى العالقة المتعلقة بالميزانية.

وظهر الزعيم الديمقراطي بالمجلس هاري ريد ونظيره الجمهوري ميتش مكونيل بقاعة مجلس الشيوخ للتعبير عن تفاؤلهما بإمكانية إبرام مثل هذا الاتفاق خلال أيام.

وإذا أقر مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الديمقراطيون الاتفاق فسيحال إلى مجلس النواب الذي يهيمن عليه الجمهوريون.

ومع توارد الأنباء حول قرب التوصل إلى اتفاق مبدئي في مجلس الشيوخ الأميركي بشأن رفع سقف الدين، أغلقت مؤشرات الأسهم الأميركية على ارتفاع ملحوظ عما كانت عليه أيام توقف بعض الأنشطة الحكومية، رغم استمرار المفاوضات بين أعضاء الكونغرس.

ويقول محمد العريان الخبير الاقتصادي في أحد مؤسسات الاستثمار العالمية "حتى لو لم يتصرف السياسيون بحلول الـ17 من أكتوبر/تشرين الأول الحالي، فلدى وزارة الخزانة القدرة على شراء الوقت، وسوف تفعل ذلك أولا عن طريق استخدام المتوفر لديها من النقد، ثم تعمد بعد ذلك إلى تحديد أولويات تسديد الديون، فإذا حدث التعثر في سداد الديون حينئذ فما زال ثمة وقت، ولكن يجب ألا نسيء استغلال هذا الوقت".
XS
SM
MD
LG