Accessibility links

logo-print

تقرير مجلس الشيوخ: هجوم بنغازي كان بالإمكان تفاديه


سيارة مدمرة في الهجوم الذي استدف القنصلية الأميركية في بنغازي - أرشيف

سيارة مدمرة في الهجوم الذي استدف القنصلية الأميركية في بنغازي - أرشيف

خلص تقرير حول تحقيق أجراه مجلس الشيوخ الأميركي إلى أن هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2012 التي أودت بالسفير الأميركي في ليبيا وثلاثة أميركيين آخرين في بنغازي كان بالإمكان تفاديها عبر تعزيز الإجراءات الأمنية.
وأفاد التقرير الذي صيغ من قبل لجنة مختصة، بأن وزارة الخارجية لم تواجه بما يكفي التحذيرات العديدة التي وجهت في الأشهر السابقة للهجوم حول تدهور الوضع الأمني في شرق ليبيا، والمخاطر التي يواجها الجهاز البشري العامل في البعثة الدبلوماسية الأميركية.
وورد في التقرير الذي نشر الأربعاء، أنه "كان يتعين على وزارة الخارجية تعزيز الإجراءات الأمنية بطريقة أكثر قوة في بنغازي انطلاقا من أن الوضع الأمني على الأرض يتدهور، وأن اجهزة الاستخبارات أبلغت عن هجمات ضد الغربيين في بنغازي بما فيها حادثان ضد البعثة في 6 نيسان/أبريل و6 تموز/يوليو 2012".
وفي رد فعل أولي من قبل إدارة الرئيس أوباما، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني، إنه "يعيد التأكيد إلى حد كبير" على الخلاصات التي توصل إليها تحقيق قامت به وزارة الخارجية في كانون الأول/ديسمبر 2012.
وصرح كارني أن "الإدارة تركز على عنصرين: محاكمة المسؤولين عن مقتل أربعة أميركيين، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين الأمن في المجمعات الحساسة".


المصدر: الفرنسية
XS
SM
MD
LG